مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

PNN بالفيديو : جامعة فلسطين الاهلية تنظم يوما للتوظيف للطلاب الخريجين

بيت لحم/PNN/ نظمت جامعة فلسطين الأهلية بيت لحم، فعالية اليوم التوضيفي للطلاب الخريجين، حيث تضمنت الفعاليات مشاركة العديد من المؤسسات والشركات والبنوك، وذلك لمساعدة الطلاب الخريجين في كيفية الاندماج بسوق العمل الفلسطيني بالإضافة الى اكتساب الخبرة العملية من الفعالية المقامة.

وذكر رئيس جامعة فلسطين الأهلية عماد الزير لPNN أن ايام التوظيف بالرغم من التقدم بالتكنولوجيا الى ان تبقى العلاقة الحسية مباشرة من خلال ايجاد بيئة حاضنة توفر المشغل وامكانيته مع الخريج، للمقابلة والتعرف اكثر على مهاراته وخبراته موصفا بأنها حالة حتمية ونحن بحاجة لها.

واكد الزير ان جامعة فلسطين الاهلية دأبت على مدار الأعوام على عقد ايام للتنوظيف وليس يوم والمقصد بذلك أن اليوم الأول يكون للتعرف ما بين الشركات والمشغلين والخريجين من جميع التخصصات من خلال توفير مجموعة تصل من 55 الى 66 وظيفة مطروحة.

وأضاف الزير أن اليوم الثاني مهم ايضا للتعرف اكثر على سوق العمل، من وجهة نضر المشغل ويشارك المدراء والاستاذة للتعرف مع المشغلين على ماهي المواصفات المطلوبة للخريج.

و اشار الدكتور عماد الزير رئيس الجامعة الأهلية الى رسالة  الجامعة للطلاب الخريجين يجب ان نساهم بشكل مباشر في فتح فرص عمل تشغيل للطلاب.

واكد د. الزير بأن مهمة الجامعة لا تنتهي بتخرج الطالب بهدف اعطاءه الشهادة والدرجة العلمية، نتوجه  مع الطالب الى سوق العمل وتحفيزه على التقديم للوظيفة، وتوفير فرصة بأن يكون مشغل وليس موظف. مشرا بأن هذه السنة تعتبر سنة مميزة بالنسبة للجامعة بعد عام الكورونا، والانقطاع عن الفعاليات العامة.

ومن جهته عبر مدير مكتب وزارة العمل في بيت لحم أيمن عودة لمراسلة الPNN عن أهمية قيام الطلاب الخريجين لفرص العمل مشيرا بأن هذه الفعالية تأتي بالتعاون والشراكة مع الشركات الفلسطينية ومن ضمنهم وزارة العمل التي يمثلها اليوم ويمثل وزير العمل نصري ابو جيش، مضيفا أن هذه الفعالية سوف يكون لها أثار واضحة على الخريجين الجامعين لما لها من علاقة على ضرورة قيام الخريجين بالتعرف على الشركات بشكل مباشر وكسب خبرات، وكسر الحاجز النفسي الذي يتولاه الخريج الفلسطيني قبل الدخول الى سوق العمل.

وأكد عودة بأن هذه الفعاليات تعطي تأثيرات مباشرة  وغير مباشرة على الخريج الفلسطيني، من ضمنها الحصول على مهارات جديدة، والحصول على الخبرة، والتعرف على الشركات إضافة الى التعرف على سوق العمل الفلسطيني، والتعرف على القطاعات المهمة التي من خلالها يمكن الأندماج في سوق العمل الفلسطيني.

ووجه عودة رسالة وزارة العمل الى الخريجين بالعمل على تطوير مهاراتهم وقدراتهم قبل التخرج وبعد التخرج من خلال الحصول على دورات تأهلهم بالأندماج بسوق العمل، وان تكون هذه الدورات ذات طبيعة تخصصية باللغات والتكنولوجيا، وبأمكان الخريج ايضا ان يتخصص ببرامج تحقق احتياجات سوق العمل الفلسطيني.

و قال مدير العلاقات الدولية والعامة في جامعة فلسطين الأهلية جريس ابو غنام لشبكة فلسطين الاخبارية PNN بأن الفعالية تضمنت مشاركة 36 شركة ومؤسسة ومؤسسات أهلية، لتغطية جميع القطاعات المتوفرة في سوق العمل والتي تتطابق مع خريجين تخصصات الجامعة، منها إدارة الأعمال، والبنوك، والتأمين بالإضافة الى الخدمات الطبية وجميع القطاعات الاخرى المتوفرة في سوق العمل والتي تكون بحوزتها مجموعة من الوظائف لتقديمها للطلبة.

وقالت ريم قراقع مديرة منطقة الجنوب لخدمات الأفراد في بنك فلسطين ان بنك فلسطين يضع في سلم اولوياته دعم الشباب ويسعى لفتح الافاق امامهم حيث يساهم البنك في العديد من الانشطة التي تخدم الشباب والخريجين.

واشارت قراقع الى ان دعم ايام التوظيف والمشاركة بها ومشاركة البنك في هذا اليوم يندرج في اطار اسناد الشباب والخريجين موضحة بأن بنك فلسطين يشارك في كل عام في جميع النشاطات المختلفة ومنها المشاركة في يوم التوظيف للطلاب الخريجين.

وشددت قراقع على ان البنك يرى في الشباب  هم الكادر الأساسي في البنك، لأعطائهم فرصة لتطوير شخصيتهم العملية، مضيفة بأن البنك يعطي الطلاب الخريجين بأن يكون لديهم مقابلة مبدئية للأنخراط في مجال العمل وللاستعداد ايضا للمقابلات الاخرى.

وأضافت بأن الخطوة الثانية التي يقوم بها بنك فلسطين هي الاستعداد لتدريب موظفين جدد، حيث يخضع الموظفين المتدربين الى امتحانات حتى يتم تقيمهم من قبل البنك ورؤية اذا كان الشخص المتدرب مؤهل ومناسب للعمل في البنك يتم تحدديهم وتدريبهم وإعطائهم اللازم بخصوص التوظيف للطرف البعيد .

وأشارت الطالبة اسيل قنبر تخصص رسوم متحركة وتأثيرات بصرية أن اليوم الذي نظمته الجامعة يساعد الطلاب وخصيصا الخريجين المقبلين على سوق العمل، والتي لا تتوفر لديهم خبرات سابقة بالتوظيف او المقابلات ف يمكن للطالب اكتساب مساعدة من خلال هذا التنظيم اثناء تقديمهم لوظيفة في سوق العمل، مضيفة بأنها قامت بالتقديم لدى عدة شركات لمساعدتها في التدريب بعد التخرج من الجامعة واكتساب الخبرة ورؤية التخصص الافضل لها  حتى تكون قادرة على ممارسة المهنة في المستقبل القريب.

وقالت الطالبة نيكولا زرينة تخصص قسم محاسبة ماينر بزنس في جامعة فلسطين الأهلية، بأن يوم التوظيف يوم مهم لجميع الخريجين لأن من خلاله يفتح فرص جديدة امام الخريجين، الذين تتوفر لديهم الخبرة او لا تتوفر وذلك لكسب خبرة في مجال تخصصهم وايضا التقديم للوظيفة، شاكرة الجامعة على إتاحة هذه الفرصة امام الطلاب للتقديم للوظائف المناسبة مضيفة بأنها قامت بالتقديم للعديد من البنوك والشركات المتواجدة في الجامعة والتي تهتم بتخصصها الجامعي (المحاسبة) .

ووجهت نيكولا رسالة للخريجين المقبلين على سوق العمل وبالتحديد الذين تقدمو للتوظيف في الشركات المتواجدة في الجامعة أن” يتقديم الخريج للوظيفة وعدم الاستسلام وفقدان الأمل، وعدم تواجد الوظيفة المناسبة حسب التخصص لا يعني ان يستسلم الشخص، ويجب المحاولة اكثر من مرة موصفة بأن هذه التجربة  التي قامت بها الجامعة الأهلية جميلة وتدعم الخريجين، وتعزز ثقة الخريج بنفسه،وتدعم اكتساب خبرة للمستقبل اثناء تقديمهم لوظائف كبيرة”.