مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

وكيل وزارة الخارجية والمغتربين تجري مباحثات مع نظيرها التشيكي

براغ /PNN/ عقدت وكيل وزارة الخارجية والمغتربين د. امل جادو شكعة جلسة مشاورات سياسية مع النائب الاول لوزير الخارجية التشيكي  كوزاك اطلعته فيها على مستجدات الاوضاع على الارض وخصت بالذكر الوضع في مدينة القدس المحتلة وما تتعرض لهم من سياسات الضم وانتهاكات جسيمة للقانون الدولي الانساني. وتحدثت حول سياسة الحكومة الاسرائيلية الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية مما يجعل حل الدولتين المجمع عليه دوليا أمرًا غير قابل للتحقيق.

واضافت ان المحتل يستمر في انتهاك القانون الدولي في ظل غياب المحاسبة والمساءلة وهذا يتطلب تحرك المجتمع الدولي لضمان احترام القانون الدولي والحريات.

وقالت بان هذه الزيارة تتزامن من احياء ذكرى النكبة وطرد الفلسطينين من أرضهم ليصبحوا لاجئين في عدة دول حتى اليوم وما تزال المعاناة مستمرة. كما تزامنت هذه الزيارة مع حدث اليم وهو مقتل الصديقة الصحفية شرين ابو عاقلة من قبل الاحتلال الاسرائيلي والهجوم على الجنازة والمشيعيين كان امرا غير اخلاقيا وغير انساني لاقى شجب الدول كافة.

وتطرقت الى نظام الفصل العنصري الذي يمارسه الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني بصورة يومية ممنهجة وهذا الامر اكدت عليه المنظمات الحقوقية المختصة مثل امنستي وبيتسيلم وهيومن رايتس ووش. واضافت بانه من العار ان تمارس هذه الجريمة ضد الشعب الفلسطيني ويجب رفع هذا الظلم عنه وتحقيق العدالة.

من جانبه تحدث  كوزاك عن ضرورة الحفاظ على الاستقرار في المنطقة وان التشيك سترأس الاتحاد الاوروبي بداية شهر تموز وان موقفها من الشان الفلسطيني لم يتغير فهي تدعم حل الدولتين من خلال العمل الدبلوماسي والتفاوضي. وأضاف بان التشيك مهتمة بتطوير العلاقات الثنائية مع فلسطين خصوصا في مجال التبادل التجاري والاقتصادي ودعا الى عقد أعمال اللجنة الحكومية المشتركة في اقرب فرصة ممكنة.

من جانبها قدمت د. جادو شكرها الحكومة التشيكية على دعمها للاونروا بصورة سنوية، وقدمت دعوة لوزير الخارجية التشيكي لزيارة فلسطين قبل ترأس التشيك للاتحاد الاوروبي ورحبت بعقد اللجنة الحكومية المشتركة مؤكدة على تعزيز التعاون في المجال الاقتصادي والزراعي والسياحي والثقافي والتبادل الاكاديمي والصحي وكذلك التعاون في مجال الطاقة.
في نهاية اللقاء اتفق الطرفان على اهمية تعزيز علاقات التعاون بين البلدين على المستوى السياسي والثنائي.