مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

وقفة وسط رام الله نصرة للأسرى المضربين عن الطعام الأسيرين ريان وعواودة

رام الله/PNN- شارك عشرات النشطاء في وقفة ومسيرة تضامنية مع الأسيرين الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال رائد ريان وخليل عواودة، عند دوار المنارة في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وشارك في الوقفة والمسيرة أهالي الأسرى والقيادي خضر عدنان وعدد من الأسرى المحررين، حيث رفع المشاركون العلم الفلسطيني وصورا للأسيرين ريان وعواودة، ورددوا هتافات نصرة للأسرى، مطالبين بحريتهما وكافة الأسرى في سجون الاحتلال.

قال محمد العواودة والد الأسير خليل العواودة أن المعلومات لا تصلهم الا عن طريق المحامي الذي يزوره في الأسبوع مرة.

وأضاف انه في كثير من الأحيان قبل الزيارة ينقلوه الى المشفى، وبعد الزيارة يعيدونه الى السجن ليعركسوا الزيارة.

وأكد انه من وقت اعتقاله لم يزره ولا مرة، والمعلومات تصلهم فقط عن طريق المحامي.

وأشار الى وضعه الصحي السيء حيث قال: “وضعه سيئ جدا جثة هامدة لا يتحرك، ولا يحرك يديه او رجليه ويتنفس بصعوبة، بالإضافة الى ان دقات قلب غير منتظمة ولا يرى، وبدأ بعد 35 يوما باستفراغ الدم، ويعاني من الام في الخواصر، وضعه سيئ جدا، منذ 76 يوم وهو جثة هامدة”.

 

أوضح يوسف ريان والد الأسير رائد ريان ان اخر المعلومات عن رائد انه لا يزال في العزل الانفرادي، وأضاف ان مؤسسة الضمير طالبت إدارة السجن بنقله على زنزانة في الرملة.

وقال انه الى هذه اللحظة لا يوجد معلومات عن صحته ووضعه الصحي منذ 12 يوما.

وأشار الى انهم منذ أربعون يوما يحاولون التواصل مع الصليب الأحمر، ولكن الى الان لم يتواصل معهم الصليب الأحمر، ولا يرد على اتصالاتهم.

وقال: “قبل فترة تم الرد على اتصالنا على الصليب الأحمر وردت صبية من الصليب الأحمر من منطقة الخليل وقالت لي انا مش قادر اعملك اشي”.

وأضاف انه في ظل عدم توفر معلومات حول وضع رائد الصحي، اكيد هناك تخوف على صحته ووضعه الصحي.

وأشار الى انه ممنوع من الزيارة في سجن عوفر لأنه كسر شباك الزنزانة وادخلوا عليه كلب متوحش ولمدة اربع ساعات وهو يعاني وهذه اخر المعلومات التي وصلت حول وضع رائد.

وجه رسالة الى الاسرى المضربين عن الطعام وقال فيها: “ورسالتنا لرائد هي ان معنوياتنا عالية ولتبقى معنوياتكم عالية انت وخليل وجميع الاسرى وسوف تنتصرون على العدو بالتأكيد”.