مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الوكيل جادو تبحث المستجدات السياسية مع وفدا برلمانيا من تشيلي

رام الله /PNN / أطلعت وكيلة وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو، ظهر اليوم، وفدا برلمانيا من مختلف الاحزاب التشيلية، على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، خاصة فيما يتعلق بالانتهاكات المستمرة في القدس.

واكدت بان اسرائيل لا تكف عن ارتكاب الجرائم ضد شعبنا الفلسطيني، وان إسرائيل مستمرة في خطة التوسع الاستيطاني، موضحة بأن عدد المستوطنين يتجه نحو المليون نسمة، حسب خطة اسرائيلية ممنهجة تهدف لخلق وقائع جديدة على الارض ومنع تكريس حل الدولتين على الارض. وهذا خطير جدا يتطلب تحركا دوليا رسميا وشعبيا مدويا.

و اوضحت أن إسرائيل هي دولة أبارتهايد، وتتبنى نظاماً عنصريا وتفرض قوانين عنصرية على السكان الفلسطينيين، مؤكدة على أن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو صراع سياسي وليس كما يحاول الاحتلال تحويله الى صراع ديني.

وطالبت جادو بضرورة وجود تحرك سياسي حقيقي للضغط على إسرائيل لوقف اعتداءاتها، بدءا بمقاطعة منتجات المستوطنات بشكل نهائي. وبأننا نطمح بأن تقود تشيلي من خلال برلمانها وحكومتها باقي القارة اللاتينية في اخذ اجراءات فعلية جادة ضد التوسع الاستيطاني، خاصة وان تشيلي تحتضن اكبر عدد من الجالية الفلسطينية خارج الوطن العربي وهي دولة صديقة وتفهم عواقب وويلات الاستعمار الذي عانت منه قبل تحقيق استقلالها ولذلك تتفهم معاناة الشعب الفلسطيني وتتعاطف معه.

من جهتهم، عبروا النواب عن دعمهم للشعب الفلسطيني وعن سرورهم وفخرهم بزيارة فلسطين ومدنها وقراها وتبادلو مع الوكيل الاراء والافكار في كيفية مساعدة الشعب الفلسطيني من خلال دورهم في البرلمان.

من الجدير ذكره ان هذا الوفد البرلماني وصل الى دولة فلسطين مساء الامس وستستغرق زيارتهم اسبوعا سيزورون خلاله العديد من المدن والقرى الفلسطينية في جولة ميدانية لفهم الواقع الفلسطيني بشكل اعمق، كما وسيعقدون مجموعة من اللقاءات الرسمية والمدنية.