مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الزبابدة: البطريركية اللاتينية الثانوية تحتفل بتخريج الفوج السادس والعشرين من طلبة الثانوية العامة

جنين/PNN- رامي دعيبس- احتفلت مدرسة البطريركية اللاتينية الثانوية في بلدة الزبابدة جنوب شرق جنين بتخريج الفوج السادس والعشرين من طلبة الثانوية العامة فوج “الشهيدة شرين ابو عاقلة” تحت رعاية المطران وليم الشوملي النائب البطريركي في القدس ومشاركته والأب يعقوب الرفيدي مدير عام مدارس البطريركية اللاتينية واحمد جرارعة مدير تربية وتعليم قباطية، وغسان دعيبس ممثل رئيس بلدية الزبابدة وعدد من الكهنة وممثلي المؤسسات المحلية وذوي الخريجين.

وبدأ الحفل بدخول كوكبة الطلبة الخريجين على أنغام معزوفات سرية كشافة ومرشدات الزبابدة الأولى، تلاها كلمات الترحيب من عريفة الحفل المعلمة رينات خضر، ومن ثم النشيد الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء شعبنا الفلسطيني ومن ثم الاستماع إلى آيات من الإنجيل المقدس قرأها قدس الأب لويس سلمان.

ورحبت صونيا ابراهيم مديرة المدرسة بالحضور مؤكدة على استمرار سعي المدرسة لتهيئة طلبتها بشكل مستمر لخوض سباق التميز والإبداع رغم كل التحديات وذلك بتكاتف الهيئة التدريسية والإدارية والذي أثمر عن العديد من الإنجازات المشرفة للمدرسة و السعي المتواصل لاستمرار رفع اسم المدرسة عالياً.

بدورهم، شكر الطلبة في كلمتين باللغتين العربية والانجليزية للطالبتين لجين أديب فاروق ابو الرب وطيبة غيث صلاح طرزي الهيئتان الإدارية والتدريسية والأهل وكل من وفر لهم الجهد للوصول إلى إنهاء هذه المرحلة الدراسية والتطلع نحو مرحلة جديدة في حياتهم الدراسية والتقدم في التحصيل العلمي مؤكدين على الاستمرار في رفع اسم المدرسة التي احتضنتهم لسنين طويلة عالية في كافة المحافل.

واختصر جرارعه كلمته بشكر الطالبتين اللواتي القينّ كلمات الطلبة الخريجين باللغتين العربية والإنجليزية لما تطرقتا له من نقاط هامة كان سيطرحها واستكمل كلمته بتوجيه الأمنيات القلبية لجميع الطلبة بالتوفيق والنجاح.

فيما استهل المطران الشوملي راعي الاحتفال كلمته بالترحم على أرواح شهداء الوطن والصلاة من أجل تحرير فلسطين وتطرق بكلمته لموضوع خطاب الكراهية المنتشر في العالم مؤكدا على ضرورة محاربته بنشر التوعية والمحبة وتقبل الآخر وهو ما شدد على الطلبة الخريجين أن يتخذوا منه نهج حياتهم في المستقبل والذي هنأهم بتخرجهم وتمنى لهم مزيدا من التقدم والنجاح وللمدرسة مزيدا من الانجازات والإبداع.

وتخلل الحفل مجموعة من الفقرات الفنية شملت دبكات فلسطينية، وخاطرة “مقاوم لا مساوم” ألقتها الطالبة ميرا قلالوه، فيما شارك معلم اللغة الانجليزية عوض ابو الرب الحضور بخاطرته زحف الربيع.

واختتم الحفل بتوزيع الشهادات على الطلبة الخريجين وشهادات التقدير على المتفوقين منهم وتكريم للمعلمة عطاف مبارك بعد وصولها سن التقاعد والمعلمتين رينات خضر ورنا ابراهيم لفوزهن في مسابقة المعلم المبدع.

الطلبة الخريجون في الفرع العلمي: أليس كسبري، أمين خضر، إياد كميل، تاليا ابراهيم، جوليا دعيبس، جويس دعيبس، ديار صالح، رؤى صوافطة، ريا ارشيد، سالي ابراهيم، طيبة طرزي، عباده حمارشة، عمر كميل، عيسى عواد، فادي ابراهيم، فارس سلامة، فارس خضر، فراس خضر، قيس سالم، محمد ابو كحيل، محمد نزال، مراد دبابنة، مصطفى فياض، نيكول كسابري.

والطلبة الخريجون في فرع العلوم الإنسانية: أمل عواد، بتول عيسى، تامر عواد، تمارا دعيبس، جود دعيبس، جورج خليل، جوليا خضر، جولين العيد، دارين خليل، رنين خضر، روند تركمان، سمعان عيساوي، سيمون خضر، شيماء عرعراوي، قصي خليل، قيس ذياب، كارول مسلم، كلير غنام، كندة نزال، لجين ابو الرب، لورين دعيبس، ليث لمبروس، مروان الدبابنة، منير خضر، ميريام سعيد، نتالين خليل، نعيم خليل، نفين سعيد، هبة ابراهيم، يزن غنام، يعقوب عيساوي، يوسف ابراهيم.