مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

PNN بالفيديو والصور: اختتام فعاليات معرض فلسطين الدولي بفعاليات متعددة وسط تاكيد على نجاحه التجربة

بيت لحم /PNN/ اختتمت نقابة اصحاب شركات ومصانع ومستودعات التجميل الليلة الماضية فعاليات معرض فلسطين الدولي للتجميل الذي استمر لثلاث ايام وعقد في قصر المؤتمرات بمحافظة بيت لحم وشارك فيه اكثر من ثلاثين شركة منها شركات اردنية وتركية وفلسطينية عاملة في الامارات وزاره الالاف من المواطنين حيث اعتبر المعرض ناجحا على اكثر من صعيد.

وجرت الليلة الماضية فعاليات ختامية للمعرض تولت عرافته الزميلة اميرة عبادي من شبكة فلسطين الاخبارية PNN بحضور رئيس نقابة اصحاب شركات ومصانع ومستودعات مواد التجميل يوسف رحال واعضاء النقابة والدكتور سمير حزبون رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة بيت لحم واعضاء الغرفة التجارية وجورج باسوس مدير عام شركة برك سليمان السياحية وقصر المؤتمرات وعدد من المدراء للشركات المشاركة والمواطنين حيث تم القاء عدد من الكلمات التي اشارت الى نجاح المعرض فيما اختتم بتسليم دروع تقديرية من النقابة وهدايا من غرفة تجارة بيت لحم للشركات المشاركة الى جانب الداعمين والرعاة للمعرض.

وكانت فعاليات اليوم الثالث قد اشتملت على العديد ن الانشطة التفاعلية مع الزوار للمعرض من خلال تنفيذ ممثلي بعض الشركات ونقابة الصالونات التي تعاونت في المعرض تجارب لاستخدام مواد التجميل المختلفة والتي شهدت اقبالا وتفاعلا من قبل المواطنين حيث تم تقديم العديد من العرض لاثبات قدرات الشركات امام الزوار وممثلي نقاط التوزيع والصيدليات.

رحال ل PNN: المعرض نجح بتكاتف الجميع وسنعمل على تطوير هذا القطاع 

وفي معرض حديثه مع شبكة فلسطين الاخبارية عن فعاليات الاختتام قال يوسف رحال نقيب نقابة اصحاب شركات ومصانع ومستودعات مواد التجميل ان هذا المعرض معرض وطني كان ناجحا حيث ستقوم النقابة بتنظيم معارض اخرى في الفترة المقبلة مشيرا الى ان المعرض هو الاول من نوعه الذي ينظم من جهة الاختصاص حيث سيتم الاعلان في وقت قريب عن المعرض القادم لتعزيز ومراكمة النجاحات.

واشار رحال ان المعرض لم يكن معرضا فقط بل مؤتمرا حيث شارك فيه اعضاء النقابة الى جانب عقد عدة ورشات عمل لتنظيم المهنة بالتعاون مع الشركاء وعلى راسهم وزيرة الصحة كما تم الاتفاق على عقد ورشات مستقبلية مع وزارة الاقتصاد حيث تم مناقشة كيفية اجراءات التجسل والمتابعة وضبط الاسواق ومحاربة المواد المزورة والغير صحية.

لمشاهدة فعاليات الاختتام لفعاليات معرض فلسطين الدولي اضغط هنا 

واكد حرص النقابة على تنظيم هذا القطاع موضحا ان احد اهم نتائج المعرض هو الاتفاق على ايجاد اليات وخطوات لتنظيم السوق مشددا على اهمية تسجيل كافة المواد الخاصة بالتجميل لضمان صحة وسلامة المواطنين والمواطنات لا سيما ان هذا القطاع يتطور في المجتمع الفلسطيني من خلال عمليات التجميل مما يستدعي العمل بتوافق من قبل كافة الجهات.

واشار الى ان فعاليات المعرض اقتصرت على الفعاليات الرسمية والافتتاح الرسمي والورشات التي حضرها شخصيات رسمية ابرزها وزير الاقتصاد ومحافظ بيت لحم وسفير نيكاراغوا حيث جاء اقتصار الفعاليات على الفعاليات الرسمية بسبب الاوضاع السياسية والعدوان على جنين وقدم تعازيه لعائلات الشهداء واكد ان شعبنا موحد وهناك شركات فلسطينية من كل مدن فلسطين شاركت بالمعرض.

وثمن رحال تعاون وزارة الصحة وادارة التراخيص فيها التي تختص بمواد التجميل كما ثمن تعاون وجولة نقابة الصيادلة حيث تم الاتفاق على تعزيز التعاون والمتابعة .

وحول ما تم انجازه من المعرض قال رئيس نقابة اصحاب شركات ومصانع مواد التجميل ان هذا المعرض حمل رسالتين الاولى تعريف المواطنين بالشركات والمواد التي تبيعها ومدى تطورها وملائمتها للمواصفات من جهة الى جانب عقد صفقات بين الشركات ومراكز البيع والصيدليات مشيرا الى ان المعرض ساهم في تعزيز الاقتصاد والتبادل التجاري وفتح افاق للايدي العاملة خلال انعقاده الى جانب انعكاساته الايجابية على السياحة من خلال زوار بيت لحم الذين تجولوا في شوارعها وتسوقوا منها وباتوا في فنادقها.

واشار الى ان عدد من الشركات اطلقت منتجات جديدة في السوق الفلسطيني على صعيدين الاول شركات ومصانع فلسطينية والثاني ترويج منتجات جديدة معتمدة ومطابقة للمواصفات مشيرا الى ان هناك صناعات فلسطينية في هذا المجال بدات تنافس بشكل قوي لا في الاسواق الفلسطينية لوحدها بل في الاسواق الاقليمية وربما العالمية موضحا ان اطلاقها في المعرض يشكل نقطة نجاح.

واشار الى ان اجواء المعرض كانت ايجابية وشهدت انجازات وصفقات وعكست اجواء وحرص من قبل الجميع من خلال فعاليات متعددة.

لمشاهدة مقابلة رحال الضغط هنا 

واوضح ان هناك  170 شركة ومصنع مرخصة تعمل في فلسطين مرخصة وعدد المنتمين للنقابة 70 شركة ومصنع مشيرا الى ان النقابة تمثل الجميع وتسعى لتعزيز ثقة الجمهور والجهات لا سيما ان هذا القطاع يدخل كل البيوت الفلسطينية ولا بد من تنظيمه بشكل يساهم في التزام الجميع بالمواصفات التي تحمي ابناء شعبنا وصحتهم واقتصادهم.

وثمن رحال رعاية مختلف الجهات ومنها المؤسسات الاعلامية والشركات الراعية وغرفة تجارة بيت لحم وكل من زاره لان الجميع كل بدوره ساهم بنجاح المعرض الذي انتهى بنتائج عظيمة حيث كان الاستثمار نجاحا كبيرا وشكر كل زملاءه من اعضاء الهيئة الادارية للنقابة الذين حرصوا على النجاح الذي جاء وسط ظروف صعبة.

كما ثمن مشاركة الشركات التي خاطرت وحضرت وعملت ليل نهار مع كل الشركات والراعيين والداعمين معربا عن الامل بمزيد من العمل في المستقبل .

بدوره قال الدكتور سمير حزبون رئيس غرفة تجارة بيت لحم انه يفتخر بالشركات العاملة في مجال التجميل موضحا ان المعرض شكل نقطة من نقاط التعافي الاقتصادي من خلال معرض ناجح شارك فيه المواطنين الى جانب الصيدليات ومحال البيع

واشار حزبون الى ان المعرض كان تجربة رائدة في التعاون بين الجميع كما حقق اهمية تعريف المواطن بالمنتج الوطني الفلسطيني الذي اصبح حاضرا موضحا ان الكريمات ومواد التنظيف والشامبو وغيرها من مواد تجميل هي مواد مضمونة ومنها ما يصدر للخارج موضحا ان مشاركة كافة الجهات اعطت زخما كبيرا.

د. حزبون : المعرض حرك المياه الراكدة وسنسعى لعقد معارض لتحريك الاقتصاد 

وعبر الدكتور سمير حزبون عن الافتخار بالمنتج الفلسطيني الذي اصبح لديه القدرة على التنافس والتميز واستطاع ان يتطور ويستثمر رغم كل العقبات داعيا الجهات المسؤولة وعلى راسها وزارتي الاقتصاد والصحة تسهيل العمل على المستثمرين الذين يستثمرون في وطنهم في هذا المجال.

واكد حزبون على ان نجاح المعرض يدفع الجميع للعمل على عقد مزيد من المعارض واشار الى ان لدى الغرفة التجارية توجه لعقد معارض للتعريف بالمنتوج الوطني في اكثر من قطاع ضمن سياسة تشجيع ما هو وطني الى جانب فتح اسواق وفرص عمل جديدة كما حدث مع معرض فلسطين الدولي للتجميل.

وشدد د.حزبون على ان المعرض حرك المياه الراكدة مشيرا الى انه علم عقد صفقات كبيرة خلال المعرض وهناك من باع كل ما لديه وبالمجمل تم تحقيق صفقات مميزة من خلال البيع للوكلاء ومن ثم المستهلكين.

وكان المهندس جورج باسوس مدير عام قصر المؤتمرات قد عبر عن افتخاره بفعاليات المعرض وادارته التي قادت للنجاح مشيرا الى ان التنظيم كان عاليا مما يعكس قدرة فلسطينية على العطاء والابداع الذي جاء من الزخم بمشاركة الجميع من نقابة واصحاب شركات وغرفة تجارية.

وعرض باسوس على الحضور شرحا مفصلا عن موقع برك سليمان واهميته الذي يسمى الان بمدينة الحضارات والثقافات تطبيقا لقرار الرئيس محمود عباس حيث تم الاستثمار فيه وجعله بوابة لفلسطين كونه حصل على جوائز عالمية على قدرته على استضافة معارض بمستوى دولي.

اعلن عن تحويل جزء من المنطقة مجمع تجاري من خلال محلات ومساحاته من اجل تعزيز الاقتصاد واعادة التعافي وفتح فرص عمل وقدم شرح مفصل عن المواقع المقصود الذي سيكون مجمعا تجاريا يحافظ على التراث حيث ان مساحة الموقع 12 الف متر مربع حيث ان هناك تكامل سياحي وتجاري يامل نجاحه.

واشار الى جاهزية شركة برك سليمان الى التسهيل على كل الجهات التي ترغب بالاستثمار في موقع سياحي وتراثي وموقع جغرافي يجمع مدن القدس والخليل وبيت لحم موضحا ان لدى الشركة خطط لتطوير الموقع بشكل اضافي من اجل التسهيل على المستثمرين والزوار موضحا ان نجاح معرض فلسطين الدولي هو الذي دفع ادارة الشركة للتفكير بتطوير الموقع من اجل تشغيله حيث ستمنح الشركة تسهيلات ومحفزات بما يساهم في استدامة اقتصاد فلسطين.

وكان المعرض الذي افتتحه وزير الاقتصاد خالد العسيلي ومحافظ بيت لحم اللواء كامل حميد وتم تنظيمه برعاية وزارتي الاقتصاد والصحة قد شهد في يوميه الاول والثاني العديد من الفعاليات المختلفة حيث اكد الحضور على اهميته وتميزه فيما زاره الالاف من المواطنين واصحاب المصالح التجارية المختصة في المجال فيما عبر ممثلي الشركات المشاركة عن سعادتهم بمستوى التنظيم والترتيب للمعرض.

يشار الى ان المعرض ينظم برعاية من محموعة من الشركات الكبرى في عالم التجميل حيث ترعاه شركةفيزاج وشارليت ريد للشنط رعاية ماسية ورعاية ذهبية من شركة جولدن مير للتجارة والتسويق وشركة نوفلورعاية فضية من شركتي موريا فارم وايفل للتجميل والتجارة العامة وبتنظيم من غرفة تجارة بيت لحمونقابة صالونات التجميل وقصر المؤتمرات وشركة التامين الوطنية وشركة ايفنتف والاتحاد الفلسطينيللصناعات الكيماوية ونقابة صيادلة فلسطين اما الرعاية الاعلامية فهي بشراكة من تلفزيون فلسطينوشبكة فلسطين الاخبارية PNN و الفجر الجديد.