مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

صلاح يطلع وفدا طلابيا امريكيا على انتهاكات اسرائيل للقانون الدولي ويدعوهم لان يكونوا نشطاء من احل السلام والعدل

بيت لحم /PNN / اطلع رمزي صلاح رئيس لجنة تعزيز الصمود مستشار محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد  وفدا من جامعة اريزونا الامريكية على تطورات الاوضاع في محافظة بيت لحم في ظل تواصل الاعتداءات الاسرائيلية على شعبنا.

جاء ذلك خلال زيارة الوفد لمحافظة بيت لحم حيث عقد الاجتماع بحضور مدير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان حسن بريجية ومسؤولة العلاقات الدولية في مكتب نائب المحافظ حنين خليل والذين اطلعوا الوفد على واقع الحياة في ظل الاحتلال.

و قدم صلاح  لوفد الطلبة الامريكين شرحا عن تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي منذ بدايته في فلسطين التاريخية حتى اليوم، موضحًا ان أسباب عدم التوصل الى حل عادل وشامل سببه تعنت إسرائيل وخرقها لكافة القرارات التي صدرت عن مجلس الأمن والامم المتحدة والشرعية الدولية بشأن القضية الفلسطينية اضافة الو صمت و تواطؤ المجتمع الدولي والكيل بمكيالين .

كما قدم صلاح للوفد الامريكي شرحا عن ممارسات اسرائيل من اقتحامات وهدم للمنازل ومصادرة للاراضي وسرقة للمصادر الطبيعية وابرزها المياه وسيطرتها على الحدود وبناء الجدار العازل والطرق الالتفافية حيث تشكل كافة هذه الاجراءات نظام الفصل العنصري لدولة الابارتهايد مشيرا الى ان كافة الاجراءات الاسرائيلية تضرب بعرض الحائط كافة المواثيق والاعراف الدولية ورؤية المجتمع الدولي لحل الدولتين.

وناقش اللقاء أيضًا الأسباب التي تدفع الفلسطينين إلى الدفاع عن أنفسهم وحقوقهم بشتى الوسائل المتاحة، والتي كان سببها في المجمل الممارسات والاعتداءات الإسرائيلية من مصادرة الاراضي والاسيطان والاعتقالات ومداهمة وهدم البيوت والترويع والقتل والتي كان آخرها مقتل الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة على أيدي القوات الإسرائيلية أثناء تغطيتها لمواجهات مخيم جنين.

وفي ختام اللقاء طرح اعضاء الوفد الامريكي بعض الأسئلة حول الواقع الفلسطيني في ظل الاحتلال والمطالب الفلسطينية للتوصل لحل عادل وشامل يعيد للشعب الفلسطيني حقوقه الوطنية على اسس قرارات الشرعية الدولية.

وأوضح صلاح في معرض رده على هذه الاسئلة أن إعادة الحق لأصحابه وعودة اللاجئين وتطبيق إسرائيل لقرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية هو الحل الوحيد للتوصل للسلام العادل في ظل المعطيات الحالية.

كما  دعا صلاح وبريجية وخليل خلال النقاش الوفد الشبابي الامريكي لان يكونوا نشطاء للحقيقة والعدل والسلام العادل خصوصا بعد اطلاعهم على حقيقة الاوضاع على الارض.