مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

نادي الأسير: الاحتلال يضع شروطا لنقل المعتقل عواودة إلى المستشفى وإبقائه فيه

رام الله/PNN- قال نادي الأسير الفلسطينيّ، إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيليّ تشترط من أجل نقل المعتقل خليل عواودة، المضرب عن الطعام منذ 84 يومًا إلى المستشفى وإبقائه فيه، أن يصل إلى مرحلة تكون فيها احتمالية تعرضه (للوفاة المفاجئة) كبيرة، وكذلك أن يقبل إجراء الفحوص الطبيّة، وأخذ العلاج.

وأكّد نادي الأسير، أنّ الاحتلال وبدلًا من الاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداريّ، يساومه بنقله للمستشفى مقابل قبوله إجراء الفحوص الطبيّة، وأخذ العلاج، الأمر الذي يرفضه خليل، علمًا أنّ امتناع المعتقل عن إجراء الفحوص الطبيّة وأخذ العلاج هي من أهم الأدوات التي يستخدمها المعتقل خلال الإضراب من أجل تحقيق حرّيّته.

 وأضاف النادي، أنّه وعلى الرغم من قرار المحكمة بنقل المعتقل عواودة إلى المستشفى نظًرا لخطورة وضعه الصحيّ، إلا أنّ إدارة السّجون قامت بنقله مجددًا إلى سجن “عيادة الرملة” يوم أمس دون أدنى اعتبار للمخاطر التي يتعرض لها مع مرور الوقت، ومن عملية نقله المتكررة.

يُشار إلى أنّ سلطات الاحتلال اعتقلت عواودة في الـ 27 من كانون الأول/ ديسمبر 2021، وأصدرت بحقّه أمر اعتقال إداريّ مدته ستة شهور، وهو معتقل سابق تعرض للاعتقال مرات عديدة، متزوج وأب لأربع طفلات.

من الجدير ذكره أن سلطات الاحتلال تواصل تصعيدها باعتقال المزيد من المواطنين وتحويلهم للاعتقال الإداريّ، حيث وصل عدد المعتقلين الإداريين إلى ما يزيد عن 600 معتقل بينهم أسيرتان وطفلان.