مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

اسرائيل تستنفر قواتها مع اقتراب مرعد مسيرة الاعلام

القدس المحتلة / PNN / اعلنت مصادر اعلامية عبرية ان شرطة وجيش الاحتلال والاجهزة الامنية الاسرائيلية رفع مستوى جاهزيتها على اكثر من صعيد تحسبا من اي تصعيد محتمل على خلفية مسيرة الاعلام الاسرائيلية التي ستنطلق يوم الاحد بعد اعلان حكومة الاحتلال السماح بمرورها في شوارع القدس المحتلة وامكانية السماح للمتطرفين اليهود المشاركين بها الدخول لباحات المسجد الاقصى بعد ان تقدم المتطرف اليميني عضر الكنيست بن غفير بطلب لاقتحام الاقصى خلال المسيرة.

وفي تفاصيل الاستعدادات الاسرائيلية قالت صحيفة يديعوت أحرونوت ان ما يسمى قائد الشرطة الاسرائيلي اصدر امرا بنشر أكثر من 3000 شرطي في القدس ونشر مئات من عناصر الشرطة في مدن الداخل الفلسطيني خشية من اشتعال المنطقة خاصة مدينتي عكا واللد على خلفية مسيرة الأعلام.

وقالت المصادر العبرية انه تم تنفيذ 100 عملية اعتقال نفذتها الشرطة الإسرائيلية لشبان من القدس ومناطق ٤٨ في محاولة لتأمين مسيرة الأعلام بالقدس”.

واضافت المصادر انه و قبيل مسيرة الأعلام ان الاحتلال اطلق حملة الاستدعاءات الإسرائيلية لشبان أم الفحم تجاوزت 10 أشخاص مع تسليم من أنهى التحقيق ابعادات عن الأقصى 10 أيام”

وقالت المصادر بالداخل المحتل نقلا عن المحامي أحمد خليفة قوله “قرارات الإبعاد بحق الشبان بمدينة أم الفحم هي تهيئة مناخ لاقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى يوم الأحد القادم”.

من جهتها قالت قناة كان العبرية انه و  خشية إطلاق الصواريخ من غزة خلال مسيرة الأعلام في القدس، الجيش الإسرائيلي يعزز نشر منظومات الدفاع الجوي”.