مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الرئيس الأوكراني: أتوقع أنباء سارة من الحلفاء الأسبوع المقبل

كييف/PNN- قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إنه يتوقع أنباء سارة من الحلفاء الأسبوع المقبل، متعلقة باحتياجات أوكرانيا الدفاعية.

وأضاف زيلينسكي في خطاب موجه للشعب، إن الجيش الأوكراني يقترب من الحصول على ميزة متعلقة بتكنولوجيا السلاح تجعله متغلبا على الجيش الروسي، مشيرا إلى أن روسيا ستوافق على الحوار الجاد، عندما نستطيع استعادة جميع الأراضي التي فقدناها منذ الغزو الروسي للبلاد في الـ24 من فبراير/شباط الماضي.

وقال إنه يستبعد تماما فكرة استخدام القوة لاستعادة الأراضي التي فقدتها أوكرانيا في 2014، في إشارة إلى جزيرة القرم، مبينا أن فكرة استعادة جميع الأراضي بقوة السلاح تعني مقتل مئات الآلاف من الناس.

وتؤكد تصريحات الرئيس الأوكراني أن ما تسعى إليه البلاد هو إخضاع روسيا لبدء محادثات جادة تتضمن الخوض في ملف جزيرة القرم.

وتأتي تلك التصريحات بالتزامن مع بدء تلقي أوكرانيا صواريخ هاربون المضادة للسفن من الدنمارك، ومدافع هاوتزر ذاتية الدفع من الولايات المتحدة.

وقال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، السبت، إن هذه الأسلحة ستدعم القوات التي تتصدى للغزو الروسي.

وكتب ريزنيكوف عبر صفحته على فيسبوك ”صواريخ هاربون لن تعزز الدفاع عن سواحل بلادنا فحسب بل ستستخدمها أيضا فرق أوكرانية مدربة“.

وقال إن صواريخ هاربون المضادة للسفن سيتم تشغيلها إلى جانب صواريخ نبتون الأوكرانية للدفاع عن سواحل البلاد بما في ذلك ميناء أوديسا الجنوبي.

وكانت روسيا فرضت بعد بدء غزوها لأوكرانيا، في الـ24 من فبراير/ شباط، حصارا بحريا على الموانئ الأوكرانية؛ ما أعاق صادرات الحبوب الحيوية.

كما استخدمت أسطولها في البحر الأسود لشن هجمات صاروخية على أوكرانيا، التي بدأت منذ ذلك الحين في تلقي المساعدات العسكرية الغربية.

وقال ريزنيكوف إن إمدادات صواريخ هاربون جاءت نتيجة تعاون بين بضع دول، مشيرا إلى أن الشحنات من الدنمارك تمت ”بمشاركة أصدقائنا البريطانيين“.

وقال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، يوم الإثنين، إن الدنمارك ستزود أوكرانيا أيضا بقاذفة صواريخ هاربون وصواريخ.

وقال ريزنيكوف إن أوكرانيا تلقت أيضا مجموعة من قطع المدفعية الثقيلة، منها مدافع هاوتزر الأمريكية المعدلة ذاتية الدفع من طراز إم 109، والتي ستتيح للجيش الأوكراني ضرب أهداف من مسافات أبعد.

وفي الشهر الماضي، قال مسؤول عسكري أمريكي كبير إن ”الجيش الأمريكي بدأ بتدريب عدد صغير من القوات الأوكرانية على استخدام مدافع هاوتزر“، مضيفا أن التدريب يجري خارج أوكرانيا.

وتقول أوكرانيا إنها تريد الحصول على شحنات قاذفات صواريخ متعددة بعيدة المدى من طراز إم 270 أمريكية الصنع واستخدامها لصد القوات الروسية شرق البلاد.