مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الإمارات تطالب بوقف “الانتهاكات الخطيرة والاستفزازية” في القدس

بيت لحم/PNN- أعربت الإمارات العربية المتحدة، يوم الإثنين، عن إدانتها الشديدة لاقتحام مستوطنين متطرفين لباحات المسجد الأقصى بحماية من القوات الإسرائيلية، مطالبة بضرورة وقف ”الانتهاكات الخطيرة والاستفزازية“ فيه.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات، في بيان لها نقلته وكالة الأنباء الرسمية (وام)، “موقفها الثابت بضرورة توفير الحماية الكاملة للمسجد الأقصى ووقف الانتهاكات الخطيرة والاستفزازية فيه”.

ودعت الوزارة “السلطات الإسرائيلية إلى خفض التصعيد، وإنهاء حالة التوتر والاحتقان”، مؤكدة “أهمية ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنب الانجراف إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار”.

وشددت على “ضرورة احترام دور المملكة الأردنية الهاشمية في رعاية المقدسات والأوقاف (في القدس) بموجب القانون الدولي والوضع التاريخي القائم، وعدم المساس بسلطة وصلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى“”.

كما شددت الوزارة على “أهمية دعم كل الجهود الإقليمية والدولية المبذولة للدفع قدما بعملية السلام في الشرق الأوسط، وكذلك وضع حد للممارسات غير الشرعية التي تهدد الوصول إلى حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

واقتحم مستوطنون يوم أمس الأحد باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي، كما أخلت قوات الاحتلال منطقة باب العامود واعتقلت عشرات الفلسطينيين.

وعلى إثر ذلك، اندلعت مواجهات بين فلسطينيين ومستوطنين داخل المدينة القديمة للقدس، وسط اعتقالات بصفوف الفلسطينيين.

ورفع مستوطنون الأعلام الإسرائيلية داخل المسجد الأقصى ومحيطه، وأدوا رقصات علنية في باحاته، وسجدوا بشكل جماعي داخل الحرم القدسي.

وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بشدة قيام مئات المتطرفين الإسرائيليين باقتحام الأقصى، تحت حماية أعداد كبيرة من قوات الاحتلال.

وقال إن هذا التحرك “يشكل انتهاكا جديدا للوضع القائم، كما يمثل استفزازا كبيرا للمشاعر العربية والإسلامية، ويمكن أن يترتب عليه إشعال الأوضاع في مدينة القدس ومناطق أخرى”.