مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

بنك فلسطين والصندوق الفلسطيني للتشغيل يطلقان مشروع صمود 2 لدعم المشاريع المتضررة من جائحة كورونا

رام الله/PNN/  أطلق بنك فلسطين والصندوق الفلسطيني للتشغيل، وبتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي مشروع ” صمود 2” الذي يهدف إلى تمكين المنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر التي تضررت بشكل مباشر وغير مباشر جراء تراجع أداء الاقتصاد الناجم عن حالة الظروف الصحية من انتشار الوباء العالمي كورونا (كوفيد-19)، وذلك من خلال تمكين هذه المنشآت من الوصول إلى السيولة المالية اللازمة لتغطية نفقاتهم التشغيلية الطارئة والانطلاق في اعمالها مجدداً.

وأعرب مدير عام بنك فلسطين محمود الشوا عن سعادته بإطلاق مشروع صمود 2 مع كافة الشركاء، والذي يهدف إلى دعم أصحاب المشاريع الصغيرة، ومتناهية الصغر التي تضررت من جائحة “كورونا”، وذلك من خلال توفير قروض ميسرة تبلغ قيمتها 15,000 $ كحد أعلى، بنسبة فائدة 2.8 %.

وأضاف الشوا “نأمل أن يساهم هذا المشروع في تحقيق الأهداف التي أسس لأجلها، بما يمكن أصحاب المشاريع من مكافحة البطالة ومحاربة الفقر واستدامة مشاريعهم، إضافة إلى خلق فرص عمل جديدة للشباب والنساء، والفئات المهمشة، وهو ما ينسجم مع رؤيتنا والتزاماتنا تجاه عملائنا، لتحقيق تطلعاتهم واحتياجاتهم المصرفية”.

وأشار الشوا أن الإصرار والريادة والتطور أهم ما يميز بنك فلسطين عن غيره من المؤسسات المصرفية على مستوى الوطن، من خلال تقديم منتجات مصرفية ذات جودة عالية تلبي كافة احتياجات القطاعات والفئات من عملائه، لذا حرص بنك فلسطين على الاستثمار في تطوير وتصميم خدمات رقمية عصرية حديثة، وخلق آفاق جديدة على المعاملات المصرفية وصولاً إلى نشر ثقافة استخدامها على نطاق واسع في فلسطين.

بدوره قال المدير التنفيذي لصندوق التشغيل رامي مهداوي إن هذا المشروع سيشمل كافة محافظات الوطن، بما فيها مدينة القدس ومنطقة الاغوار، إضافة إلى أنه يولي أهمية كبيرة لكل من النساء والفئات المهمشة والأشخاص ذوي الإعاقة وأصحاب المشاريع الزراعية.

يذكر أن المشروع يشترط أن تكون المنشاة قائمةً قبل بداية جائحة “كورونا”، وأن تكون قد تضررت بسبب، وأن يكون المشروع قابل للتطور والنجاح، بما يخدم الرؤية الوطنية في تعزيز الإنتاج وخلق فرص العمل، علماً أنه سيتم استقبال الطلبات من خلال فروع بنك فلسطين المنتشرة في انحاء الوطن.