مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

صور- وزارة السياحة تتسلم قطعا ومضبوطات أثرية من محكمتي بداية نابلس وصلح طوباس

طوباس/PNN- تسلمت وزارة السياحة والآثار، اليوم الأربعاء، قطعا ومضبوطات أثرية من محكمتي بداية نابلس وصلح طوباس.

وجرى تسليم القطع الأثرية، بحضور رئيس محكمة بداية نابلس القاضية سائدة ولد علي، ومحافظ طوباس يونس العاصي، ومدير عام المتاحف في وزارة السياحة والآثار جهاد ياسين، ومدير عام حماية الآثار جهاد مصطفى، ومدير شرطة السياحة والآثار في طوباس مهند زامل، ورئيس بلدية طوباس حسام دراغمة، ومدير السياحة والآثار في طوباس خالد عبد الرازق.

وأكدت رئيسة محكمة بداية نابلس أن هذه القطع الأثرية تم ضبطها من قبل شرطة السياحة والآثار والقبض على الأشخاص الذين يحوزونها، وتم تحويلهم للجهاز القضائي والمحكمة التي استلمت هذا الملف وبتت فيه بسرعة وأوقعت العقوبات الرادعة.

وأوضحت أن هناك تعميمات من مجلس القضاء الأعلى بسرعة البت والفصل في القضايا المتعلقة بالآثار وسرقتها، وذلك بهدف الحفاظ على الآثار، مشيرة إلى أنه خلال العام 2011 تم تعديل القانون المتعلق بالتراث الثقافي وتم تحديد عقوبات رادعة بحق من يرتكبون انتهاكات بهذا المجال.

بدوره، شكر محافظ طوباس أجهزة الشرطة والقضاء ووزارة السياحة والآثار على الدور المهم الذي يقدمونه فيما يخص الحفاظ على الآثار والموروث الأثري والثقافي الفلسطيني.

وشدد على أهمية إيلاء أهمية بكافة المواقع الأثرية للحفاظ على آثارها التي تعتبر ذات أهمية تاريخية كبيرة فهي من أهم ركائز الهوية الفلسطينية.

كما أكد مدير عام حماية الآثار أن الطواقم الفنية في الوزارة ستعمل على تصنيف هذه القطع وتوثيقها وإعطائها رقما ووضعها في المتاحف المتخصصة لحمايتها والحفاظ عليها.

وثمن مصطفى جهود جهازي الشرطة والقضاء على دورهما المهم في الحفاظ على الآثار.

كما أكد مدير شرطة السياحة والآثار في طوباس أن الشرطة فيما يتعلق بموضوع حماية الآثار تعمل على ملاحقة من ينتهكون الآثار وضبط ما بحوزتهم من قطع أثرية ومن ثم تحويلهم للقضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

من جهته، أشار مدير عام المتاحف إلى أن الوزارة لديها خطة لإنشاء متحف في محافظة طوباس، وستعمل بالتعاون مع المحافظة والبلدية والمؤسسات المحلية لاستكمال ذلك في الفترة المقبلة.

كما ثمن رئيس بلدية طوباس جهود وزارة السياحة والآثار، والقضاء، والشرطة الفلسطينية، مشيرا إلى أن بلدية طوباس تضع أولوية لحماية الآثار والحفاظ عليها ضمن خطتها الاستراتيجية، وتأخذ ذلك أيضا بالحسبان عند ترخيص البناء وغيرها من صلاحيات البلدية.

وشدد مدير السياحة والآثار في طوباس على أهمية المجهود القضائي الذي يبذل لحماية الآثار والحيلولة دون انتهاكها وسرقتها، مشيدا بالقوانين والإجراءات الحثيثة التي تسن لهذا الغرض، ومن الأمثلة تعديل القانون الخاص بذلك خلال العام 2011 والنص على عقوبات رادعة بحق من يرتكبون هذه التجاوزات.