مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

9 نصائح غذائية لمرضى الغدة الدرقية لفقدان الوزن

بيت لحم/PNN- يعرف قصور الغدة الدرقية بأنه حالة لا ينتج فيها الجسم ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية، والتي تلعب دورًا مهمًا في النمو والتمثيل الغذائي. ويؤدي قصور الغدة الدرقية غالبًا إلى المعاناة من زيادة في وزن الجسم. لذا، يحتاج مرضى الغدة الدرقية إلى حل مشكلاتها بشكل سريع، بالإضافة إلى تعزيز الجهود باتباع نصائح الخبراء التي تحدد نظاما غذائيا يمكن أن يساعد على إنقاص الوزن، بحسب ما نشرته صحيفة Times of India.

1. السكريات والكربوهيدرات العالية

يعد السكر والكربوهيدرات المرتفعة من أسوأ الخيارات الغذائية للجميع، وإذا كان الشخص يرغب في إبقاء الغدة الدرقية تحت السيطرة وإنقاص وزنه، فيجب أن يلتزم بتناول الأطعمة التي لا تؤدي إلى ارتفاع مستويات الأنسولين، والتي تُعرف أيضًا باسم العناصر الغذائية ذات مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم.

2. الألياف مهمة

يساعد محتوى الألياف في تنظيم عملية الهضم وأيضًا التخلص من السموم الضارة، ويساعد في مراقبة تناول السعرات الحرارية ويعزز أخيرًا الجهود المبذولة لفقدان الوزن. يُقترح إضافة الفواكه والخضراوات والبقول الغنية بالألياف في النظام الغذائي اليومي.

3. الأطعمة الغنية بالسيلينيوم

ينصح الخبراء بتناول الأطعمة الغنية بالسيلينيوم مثل المكسرات والسردين والبيض والبقوليات، لأنها تساعد على إنتاج الكثير من هرمونات TSH. كما يساعد السيلينيوم في في القضاء على الجذور الحرة وتقوية وظيفة المناعة في الجسم.

4. زيادة تناول اليود

وفقًا للخبراء، فإن اليود، كمعدن أساسي، يساعد في تحفيز وظيفة الغدة الدرقية في الجسم. وبالتالي، إذا كان الشخص يعاني من قصور الغدة الدرقية، فإن زيادة تناول اليود عن طريق الأسماك والملح ومنتجات الألبان والبيض سيزيد من إنتاج هرمون TSH في الجسم.

5. الأطعمة الخالية من الغلوتين

يساعد الاستهلاك المنتظم للمنتجات الخالية من الغلوتين في إدارة قصور الغدة الدرقية والمساعدة في إنقاص الوزن بشكل فعال. أفادت نتائج الدراسات العلمية أن هناك صلة بين حساسية الغلوتين والتهاب الغدة الدرقية الصامت، الذي يعرف أيضا باسم “داء هشيموتو”، مما يؤدي إلى خمول الغدة الدرقية.

6. تغيير توقيت الوجبات الغذائية

يمكن لمرضى الغدة الدرقية اتباع نظام الصيام المتقطع، أو تقييد عدد الوجبات أو تناولها في وقت معين. وفقًا للخبراء، يمكن أن يساعد اتباع روتين الصيام المتقطع أو تحديد وقت تناول الوجبات الغذائية في تقليل الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المصنعة وتنظيم هرمونات الجوع أيضًا.

7. تناول كميات مناسبة من الماء

يلعب الماء دورًا مهمًا فيما يتعلق بفقدان الوزن، لأنه يساعد في تحسين الهضم ويطرد السموم من الجسم. يمكن أن يقلل تناول كميات مناسبة من الماء أيضًا من الشهية، وبالتالي يساعد في إنقاص الوزن على المدى الطويل.

8. عناصر غذائية مهمة

ينصح الخبراء بتناول البيض واللحوم والأسماك والخضروات والحبوب الخالية من الغلوتين للمساعدة في تحسين حالة الغدة الدرقية وتعزيز جهود إنقاص الوزن.

9. قائمة الممنوعات

يوصي الخبراء بتجنب الأطعمة الغيتروجينية بأي ثمن لأنها تتداخل مع وظائف الغدة الدرقية وتعطل فقدان الوزن. كما يجب تجنب الأطعمة مثل فول الصويا والأطعمة المُدخنة والأطعمة المُصنعة وعائلة الكرنب، التي تثبط قدرة الجسم على استخدام اليود.