مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

تدريب إسرائيلي بالبحر الأحمر بعد مناورة جوية حاكت مهاجمة إيران

بيت لحم/PNN- أنهى سلاح البحرية الإسرائيلي، اليوم الخميس، تدريبا واسعا لبوارج حربية حاملة صواريخ وغواصات في البحر الأحمر، بهدف “تحقيق تفوق بحري في البحر الأحمر، من خلال الحفاظ على حرية بحرية في المنطقة وتوسيع حيز عمليات الذراع العسكري البحري”، بحسب بيان للجيش الإسرائيلي.

وجاء في البيان أن الغواصة “تكوماه” من طراز “دولفين” التابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي رست في قاعدة سلاح البحرية في إيلات، صباح اليوم، بعد إبحار في البحر الأحمر.

وأضاف البيان أنه في إطار مناورة “مركبات النار” التي يجريها الجيش الإسرائيلي، رافقت الغواصة “تكوماه” البارجة الصاروخية “إيلات” من طراز “ساعر 5” وبارجة الصواريخ “حيتس” من طراز “ساعر 4.5” في البحر الأحمر.

وقال قائد سلاح البحرية الإسرائيلي، دافيد ساعر سلما، إن “قوة من جنود الذراع البحري من سرية البوارج الصاروخية وسرية الغواصات عادت، صباح اليوم، من تدريب معقد ومتواصل في البحر الأحمر”. وأضاف أن هذا كان “تدريبا طويل المدى وحاكى سيناريوهات مختلفة وبضمنها تحقيق تفوق وحرية ملاحة في البحر الأحمر”.

ويأتي هذا التدريب البحري بعد أيام قليلة من تدريب لسلاح الجو الإسرائيلي في أنحاء البحر المتوسط “وحاكى هجوما ضد إيران” حسبما ذكر موقع “واللا” الإلكتروني.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، أمس، أن عشرات الطائرات الحربية الإسرائيلي أجرت تدريبا يحاكي هجوما في إيران، وحاكى التدريب تحليق الطائرات لمسافات طويلة في عمق الأراضي الإيرانية، وبضمن ذلك تزود الطائرات الحربية بالوقود في الجو.

وجرى هذا التدريب في إطار مناورة “مركبات النار”، في سياق تسريع جهوزية الجيش الإسرائيلي لاحتمال نشوب حرب متعددة الجبهات القريبة والبعيدة عن إسرائيل.