مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

جادو تطلع مسؤولا ألمانيا على المستجدات السياسية وانتهاكات الاحتلال بحق المواطنين والأرض

برلين/PNN/أطلعت وكيل وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو، مدير إدارة الشرق الأدنى والأوسط وإفريقيا وأميركا اللاتينية في وزارة الخارجية الألمانية السفير فيليب اكيرمان، على آخر المستجدات السياسية في فلسطين، والواقع الحالي الذي تفرضه حكومة الاحتلال الإسرائيلي على الأرض من انتهاكات بحق المواطنين والأرض.

وتطرقت جادو، خلال جلسة مشاورات سياسية عقدتها، اليوم الخميس، في العاصمة الألمانية برلين، مع السفير اكيرمان، بمشاركة سفير دولة فلسطين لدى ألمانيا ليث عرفة، إلى سياسات التغول الاستيطاني المتسارع والتهجير الممنهج، خاصةَ ما يجري الآن في مسافر يطا.

وسلطت الضوء على ما تقوم به قوات الاحتلال والمستوطنون من اقتحامات للمسجد الأقصى بغية محاولة تغيير الوضع التاريخي والقانوني للمقدسات في القدس، مشيرة إلى أن كل ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية هو نهج استعماري يهدف إلى خلق وقائع على الأرض لتدمير حل الدولتين.

وشددت على أهمية أن يكون هناك دور أكبر للمجتمع الدولي في مكافحة الاستيطان ووقف الانتهاكات الإسرائيلية، وأهمية إلزام إسرائيل بالاتفاقيات التي وقعتها مسبقا مع فلسطين.

وعلى صعيد الاتحاد الأوروبي، شددت جادو على موقف الحكومة الفلسطينية بعدم قبول دعم أوروبي مشروط بتغيير المناهج التعليمية، منوهة إلى أن مرور الوقت دون إعادة الدعم الأوروبي إلى فلسطين يزيد من حدة الأزمة المالية التي تعاني منها فلسطين، ويؤثرا سلبا على الفلسطينيين في شتى مناحي الحياة.

وفيما يتعلق بالتعاون الثنائي، أعربت جادو عن شكرها لألمانيا على دعمها المالي والتقني لمختلف المشاريع في فلسطين، ودعمها لوكالة الأونروا، كما تم بحث عدد من مجالات التعاون وذلك تحضيرا لعقد اللجنة الوزارية الفلسطينية الألمانية المشتركة هذا العام.

وأكد الجانبان، خلال الاجتماع، أهمية خلق أفق سياسي وحراك دولي لتمكين حل الدولتين قبل فوات الأوان، كما أكد الجانب الألماني موقفه تجاه حل الدولتين ومعارضته لسياسات الاستيطان بصفتها غير قانونية ومخالفة للقانون الدولي.