مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

المحافظ حميد يوقع مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية.. ويشارك باجتماع لمجموعة العمل الخيري

بيت لحم/ PNN- وقّع محافظ بيت لحم مذكرة تفاهم بين محافظة بيت لحم ووزارة التنمية الإجتماعية لتعزيز وتوثيق التعاون بينهما بما يخدم الجهود لخدمة الفئات المستهدفة، في إطار قرارات مجلس الوزراء والمتعلقة باعتماد السجل الوطني الاجتماعي المبني على مفهوم الفقر متعدد الأبعاد المتعلقة بتوصيات اعتماد مفاهيم الفقر.

ووقع المحافظ حميد الإتفاقية، فيما وقعها عن وزارة التنمية أحمد مجدلاني حيث جرت مراسم التوقيع في محافظة بيت لحم بحضور مدير التنمية الاجتماعية بدران بدير وعدد من مدراء الاقسام بوزارة التنمية ومدير عام الشؤون العامة بالمحافظة محمد الجعفري ومديرة دائرة الشؤون الاجتماعية بالمحافظة نجاح فراج الأحمر.

وناقش المحافظ حميد وبدير عقب التوقيع على مذكرة التفاهم، عددا من الملفات التي تتعلق بخدمة المجتمع وتعزيز الدعم وضرورة توحيد التعاون لخدمة الحالات الطارئة والانسانية.

وتنص الإتفاقية على عدد من البنود التي تنظم العمل بين مديرية الشؤون والمحافظة، باعتبارها الجهة الاشرافية العليا بالمحافظة، فيما تنص ايضا على تبادل المعلومات والخبرات والمعلومات بما يصب بتعزيز العمل لخدمة المواطنين.

على صعيد آخر، عقد المحافظ حميد ومدير التربية إجتماع موسع مع ممثلي مؤسسات مجتمعية لخدمة قطاعات متعددة تحت عنوان مجموعة العمل الاجتماعي في بيت لحم.

المحافظ حميد رحب بالحضور وشكر مدير التنمية الاجتماعية بدران بدير ومدير عام الشؤون العام بالمحافظة محمد الجعفري وطاقم المحافظة، مؤكدا على أن هذا الاجتماع يأتي في وقت مهم لا سيما في ظل الظروف الصعبة السياسية التي يزيد فيها الاحتلال استهدافنا.

ثمن عمل وجهود ممثلي المؤسسات الخيرية والمجتمعية وعبر عن سعادته بمستوى الشفافية في العمل حيث يجري العمل من خلال البوابة المشتركة بما يساهم في الوصول لكل ابناء شعبنا الفلسطيني وتوزيع المساعدات بعدالة وبعمل مشترك.

وأشار الى المشاكل التي تواجهها الحكومة في توفير الاحتياجات للمواطنين حيث أشار على سبيل المثال لعمل وجهود المحافظة الذي يتاتى من خلال الوزارات المعنية.

وتطرق المحافظ الى نماذج الاحتياج التي يجري العمل على اسنادها خصوصا فيما يتعلق بالاضرار التي يسببها الاحتلال من قتل واصابة وتدمير للممتلكات والاعتقال والغرامات حيث لا يوجد جهة تقدم هذه الخدمات سوى الحكومة التي تعاني من ازمات اقتصادية فيما لا تستطيع الجمعيات أو بعضها توفير الدعم لهذه الشريحة كونها شريحة سياسية ويوجد اشتراطات من الداعمين والمانحين لا تشمل هذه الفئة

وتحدث المحافظ حميد عن فئات أخرى تحتاج للدعم مثل طلبة الجامعات، خاصة عندما تحوي الأسرة أكثر من طالب، الى جانب الاحتياجات للعائلات مستورة الحال مما يزيد الهم اليومي والمرضى الذين يعانون ويحتاجون للدعم.

وشكر المحافظ حميد ممثلي الجمعيات على مبادرتهم لدعم هذه العائلة وتوفير المبلغ المالي واحتياجها مشددا على اهمية تعزيز العمل المشترك من خلال توفير احتياجات لحالات طارئة مستقبلا مما سيساهم العمل في حل الكثير من الاشكاليات والاحتياجات للمواطنين.

وتطرق المحافظ حميد الى صندوق الطواريء الذي تم انشاءه لمواجهة أزمة “كورونا”، وتحدث عن انجازاته التي أبرزها تجهيز مستشفى فلسطين العسكري، حيث تم تحويل العديد من اقسام مستشفى بيت جالا الى المشفى العسكري، مشيرا الى وجود مشاريع لتطوير مستشفى بيت جالا ايضا.

ورحب بدير بالحضور، مؤكدا أن الاجتماع لمجموعة عمل الاجتماعي لتوفير مبلغ ٥ آلاف دولار التي تم توفيرها من الحضور لمواطن يحتاج لزراعة الكلى.

وأشار بدران إلى أن ممثلي المؤسسات الموجودة يلبون نداء الواجب دائما شاكرا اياهم على تلبية احتياج عائلة فقيرة مسجلة في وزارة التنمية الاجتماعية لجات اليها بعد ان تعرضت الاسرة لظروف صعبة في السنوات الاخيرة وفقدت معيليها.

واشارت الى أن الزوج تبرع لزوجته الصحة دفعت غالبية التكاليف لكن تبقى أجور الأطباء والتي وفرتها الجمعيات الحاضرة اليوم، حيث أصر الجميع على المشاركة ودعم احتياجها البالغ قيمته ٥ آلاف دينار أردني.

وقدم لهم شكر باسم وزير التنمية والمحافظ، قائلا:” إننا هنا جميعا جنود أوفياء لتقديم يد العون والعمل بشكل موحد”، حيث قدم الحضور المبلغ المطلوب في غضون ٤٨ ساعة، ووفروا الدعم والتبرعات للمبلغ المطلوب.

واشار بدير الى وجود آلية حيث سيتم تحويل المبلغ الى المستشفى بالأردن حيث تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة تتشكل من ثلاثة افراد ممثل عن الجمعيات ووزارة التنمية والمحافظة.