مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

ميقاتي عن ترسيم الحدود مع “إسرائيل”: لن أقوم بأي عمل ارتجالي قد يعرّض لبنان للمخاطر

بيروت/PNN- شكّلت جولة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي التفقدية لمطار بيروت عشية الموسم السياحي فرصة لميقاتي للتأكيد في موضوع تعديل المرسوم 6433 ليشمل الخط 29 أنه “لن يقوم بأي عمل ارتجالي قد يعرّض دبلوماسية لبنان للخطر”.

لكنه أضاف: “في تصريف الأعمال، الأمور محصورة، ولكن لن أتقاعس عن دعوة الحكومة للاجتماع في مسائل مصيرية وستكون لدي اجتماعات مع رئيس الجمهورية ميشال عون من أجل معرفة الخطوات الواجب اتخاذها في موضوع ترسيم الحدود”، مشدّداً على أنه “أمام الظروف الاستثنائية سنكون حكومة طبيعية ومستعدون للنقاش مع أي طرف مخلص للبنان من أجل إنقاذ البلد”.

وشارك في جولة رئيس الحكومة كل من وزير الداخلية والبلديات، بسام مولوي، ووزير الأشغال علي حميّة، ووزير السياحة وليد نصار، والمدير العام للطيران المدني، فادي الحسن.

وبعد الجولة، طمأن ميقاتي “أنّ العمل في مطار رفيق الحريري الدولي- بيروت يسير بأفضل ما يكون”، مؤكداً “الاستعداد لمعالجة أي خلل”. وشدّد على “أن السلامة والأمن أمران أساسيان وهما موجودان”، كاشفاً “عن تكثيف الاجتماعات مع وزيري الداخلية والدفاع والأجهزة الأمنية لزيادة أعداد عناصر الأمن”.

وأعلن وزير الأشغال والنقل “أنهم بصدد إطلاق مناقصة عالمية من أجل إنشاء المبنى الشرقي للمطار”، في وقت طمأن وزير الداخلية “أن الأمن في لبنان بحالة جيدة والصيف واعد”، مشيراً إلى أنه “بالنسبة إلى عمليات الخطف، فقد تمكنت القوى الأمنية من إعادة المخطوف بأقل من 24 ساعة”.

بدوره، رأى وزير السياحة أنه “يجب أن نتمتع بالإيجابية”، وقال: “اللبناني عنيد في حبّه للوطن”، وتوقّع قدوم ما بين 10 و12 ألف شخص يومياً إلى المطار”، وشكر بلديات الضاحية على تجاوبها في موضوع رفع الصور والرموز عن طريق المطار.