مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الذهب يتجه لتسجيل أول خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع

رام الله/PNN- انخفضت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، مع ارتفاع الدولار وعوائد السندات الأميركية، في وقت تترقب الأسواق بفارغ الصبر صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة لاستشراف توجهات البنك المركزي الأميركي.

وبحلول الساعة 12:31 بتوقيت فلسطين، خسر المعدن النفيس 5.41 دولار في التعاملات الفورية، ليجري تداوله عند 1842.63 دولار للأوقية (الأونصة)، بانخفاض 0.29%.

ونزلت العقود الأميركية الآجلة للذهب 7.9 دولار أو بنسبة 0.43%، إلى 1844.9 دولار للأوقية.

وتتجه أسعار الذهب لتسجيل أول خسارة أسبوعية بعد مكاسب لثلاثة أسابيع متتالية.

ويواجه الذهب، الذي لا يدر عائدا، ضغوطا من ارتفاع الدولار وعوائد السندات الأميركية، مع توجه الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) لمواصلة رفع الفائدة هذا الشهر والأشهر المقبلة لكبح التضخم.

والجمعة، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية منافسة، بنسبة 0.18% إلى 103.4 نقطة، ويتجه لتسجيل مكسب أسبوعي بنحو واجد بالمئة.

وعادة، يفقد الذهب جاذبيته بارتفاع الدولار، حيث ترتفع كلفته على حاملي العملات الأخرى.

ومن المنتظر أن تصدر بيانات التضخم الأميركية في وقت لاحق اليوم الجمعة، والتي ستعطي مؤشر أكثر وضوحا لتوجهات بشأن السياسة النقدية.

وسجل التضخم في الولايات المتحدة زيادة سنوية بنسبة 8.3% في نيسان/أبريل الماضي، ويتوقع يستقر عند نفس النسبة خلال أيار/ مايو، ليبقى قرب أعلى مستوى في 40 عاما.

وتعقد لجنة السياسة النقدية في المركزي الأميركي اجتماعا يومي 14 و15 حزيران/يونيو الجاري، ويتوقع على نطاق واسع أن ترفع أسعار الفائدة الرئيسية بنصف نقطة مئوية.

لكن رفع الفائدة بثلاثة أرباع نقطة مئوية مطروحا على طاولة المركزي ايضا، في حال أظهرت بيانات التضخم تسارعا أكبر من المتوقع.

وإضافة إلى كونه ملاذا آمنا وقت الأزمات، يستخدم الذهب أداة للتحوط من التضخم، ويتأثر سلبا في حال رفع الفائدة.