مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

إصابات في اعتداء للاحتلال والمستوطنين على فعالية ضد الاستيطان بمسافر يطا

أصيب عدد من الصحفيين والمتضامنين الأجانب، اليوم الجمعة، في اعتداء للمستوطنين على فعالية وطنية ضد الاستيطان وسياسة التهجير في مسافر يطا بالخليل، جاءت تحت شعار “لا نكبة جديدة في مسافر يطا

واوضحت مصادر محلية بأن عشرات المستوطنون هاجموا الصحفيين ومركباتهم والمتضامنين الأجانب بالحجارة، ما أدى إلى إصابته ومصور تلفزيون فلسطين إياد الهشلمون.

وفي السياق ذاته، قال منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور، إن جيش الاحتلال قمع الفعالية التي أقيمت في منطقة بير العد بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، خلال محاولة المواطنين فتح الشارع الذي أغلقه الاحتلال، كما اعتدى على المشاركين بالفعالية بالضرب بأعقاب البنادق، واعتقل اثنين من المتضامنين الأجانب.

وفي منطقة عين البيضة بمسافر يطا، قمعت قوات الاحتلال الفعالية التي انطلقت بعد صلاة الجمعة. وأشار منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور، إلى أن جيش الاحتلال أطلق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في الفعالية، كما رش غاز الفلفل بشكل مباشر في وجه عدد منهم.

وبين أنه رافق عملية قمع الفعالية اعتداء للمستوطنين على المواطنين المشاركين فيها.

يذكر أن هذه الفعاليات تأتي احتجاجا على سياسة الاحتلال بمسافر يطا المتمثلة بهدم المساكن والخيام، إخطارات بالهدم، في محاولة لتهجير سكان المسافر لصالح التوسع الاستيطاني.