مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

مشروع تموله أوروبا.. بناء روبوتات لتنظيف نفايات قاع المحيطات

بيت لحم/PNN- يوجد اليوم حوالي 66 مليون طن من النفايات في المحيطات، ومعظمها موجود في القاع، وبخلاف بعض العمليات المعتمدة على الغواصين من البشر، فإن معظم عمليات تنظيف المحيطات تعتمد على تنظيف النفايات الطافية على السطح فقط.

ويعمل الباحثون من مشروع سيكلير الممول من الاتحاد الأوروبي على تطوير حل يعتمد على الذكاء الاصطناعي من أجل تنظيف قاع المحيط دون تعريض حياة البشر للخطر.

ويهدف المشروع إلى تحويل عمليات البحث وتحديد وجمع النفايات البحرية إلى عملية آلية من خلال استخدام روبوتات ذاتية القيادة تعمل بالتعاون مع بعضها.

ويتألف النظام المقترح من قارب وطائرة مروحية ذاتية القيادة، وروبوتين مائيين وسلة للجمع، وستكون تلك الروبوتات الأولى من نوعها لتنظيف قاع المحيط.

ويعمل قارب ذاتي القيادة على مسح أرض البحر باستخدام نوع من أنواع السونار المدعو بصوت السونار ذي الشعاع الثنائي، لتحديد مكان وجود النفايات الكبيرة، وطورت القارب مؤسسة سبسي تك الفرنسية، ليكون بمثابة القيادة للنظام، إذ تتواصل الروبوتات معه، وتنطلق منه وتعود إليه، وتتزود بالطاقة من خلاله.

وحين تكون المياه صافية، تبحث المروحية ذاتية القيادة عن تجمعات النفايات الكبيرة الواضحة من الجو، ويستخدم روبوت صغير للمراقبة تحت الماء آلة تصوير وسونار لمسح باطن المحيط بحثا عن النفايات الصغيرة، ومن ثم يجمع روبوت النفايات باستخدام آلة تجميع خاصة مزودة بجهاز لشفط النفايات المدفونة جزئيا في القاع.

ويراعي شكل جهاز الالتقاط الشبيه بالمنخل احتمالية دخول كائنات بحرية، لذلك يضمن عدم أذيتها، من خلال وضع كل قطعة محددة من النفايات المجمعة في السلة، وتصمم السلة بشكل خاص لمنع النفايات الطافية من الهرب إلى الماء.

واختبرت سيكلير نموذجها في ميناء هامبروغ في ألمانيا، وكانت هذه المرة الثانية بعد اختبارها في كرواتيا في ظروف مياه صافية، واستطاع الفريق جعل النظام يعمل بتكامل بين أجزائه، في حين إن الظروف في هامبورغ كانت أكثر صعوبة، إذ كانت الرؤية في المياه غير واضحة، فضلا عن غزارة حركة النقل البحرية التي جعلت استخدام آلات التصوير مستحيلا لرصد النفايات، لذلك اعتمد الباحثون على السونار فقط.

وأشار الدكتور ستيفان سوسناوسكي من جامعة ميونيخ التقنية في ألمانيا الشريكة في مشروع سيكلير: “نحاول الآن بناء النظام بالكامل ليعمل وفقا لبيانات السونار، لأنها لحد الآن لا توجد قاعدة بيانات خاصة بذلك”، وفقا لموقع تك إكسبلور.

ومنذ اختبار تكامل أجزاء النموذج مع بعضها في هامبورغ، لم يعمل النظام بالكامل بشكل ذاتي القيادة، وكان الباحثون راضين إلى حد ما بنتائج الاختبار، الذي يعد مجرد اختبار أولي، وينتهي المشروع عام 2023.