مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

فيديوPNN: بالتعاون مع مؤسسة ACT لحل النزاعات وبدعم من مؤسسة GIZ شرطة محافظة بيت لحم تنظم ورشة عمل بعنوان “حماية مسرح الجريمة وتعزيز دور العدالة الجنائية”

بيت لحم/PNN- نظمت الشرطة الفلسطينية في محافظة بيت لحم بالتعاون مع مؤسسة ACT لحل النزاعات وبدعم من مؤسسة الإنماء الفلسطينية GIZ اليوم ورشة عمل بعنوان “حماية مسرح الجريمة وتعزيز دور العدالة الجنائية”.

وحضر الورشة العديد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية، وافتتحت الورشة بالسلام الوطني الفلسطيني. كما وافتتح الورشة مدير شرطة محافظة بيت لحم العميد حقوقي طارق الحج بكلمة ترحيبية وشكر لجميع القائمين على هذه الورشة لمدى أهميتها.
كما وشدد العميد حقوقي طارق الحج على أهمية الحديث عن الجريمة وموقع الجريمة وأهمية عدم العبث بموقع الجريمة، وأدلة الجريمة لمساعدة الشرطة والأجهزة الأمنية للعمل والوصول الى المجرم، وعدم إعاقة العدالة.

هذا وأكد العميد حقوقي طارق الحج لمراسل PNN على أن ورشة اليوم هي افتتاح لمجموعة من الورشات التي ستنظم في العديد من المحافظات في فلسطين. وأوضح أن هذه الورشات لها علاقة بالأدلة الجنائية ومسرح الجريمة، من أجل رفع الوعي المجتمعي والمؤسساتي.
كما وأشار الى انه سبق وتم إنشاء ورشة عمل تحضيرية لمدة ثلاثة أيام تحضيرا لورشة اليوم والمحاور التي تمت مناقشتها. وقال العميد حقوقي طارق الحج “نتأمل ان تكون نتائج هذه الورشة إيجابية ونحظى بمخرجات ممتازة تؤدي الى رفع الوعي في المجتمع”.

كما والقى المدير التنفيذي لمؤسسة ACT لحل النزاعات والمحامي محمد هادي، كلمة ورحب فيها بجميع الحضور، وفي كلمته وضح بإيجاز أساسيات الورشة ومحاورها، تأكيداً لأهمية هذه الورشة.
كما وأكد الدكتور محمد هادي لشبكة فلسطين الإخبارية على أن هذه الورشة هي من الورشات المهمة جداً لتطوير الوسائل لحماية مسرح الجريمة والأدلة في مسرح الجريمة المادي ومسرح الجريمة الافتراضي.
وأوضح ان هذا المشروع مدته هي سنة، وهو عبارة عن ثلاث مستويات من اللقاءات وورش العمل. حيث أن المستوى الأول من اللقاءات عبارة عن مستوى توعوي ويستهدف كل فئات المجتمع كما هو الحال اليوم، والمستوى الثاني يتعلق بالأدلة الجنائية داخل الشرطة مع بقية الإدارات، لأن كل الإدارات في الشرطة مترابطة وعملها متكامل، وأيضا المستوى الثالث وهو التنسيق بين الشرطة وبقية الأجهزة الأمنية للوصول الى مسرح الجريمة والأدلة.

وأضاف ان هناك أهداف عدة للورشة وأهمها هدف توعوي يشمل حملة إعلامية على مدار سنة كاملة متنوعة لتوعية المجتمع، حيث انه يمكن لأي شخص أن يكون المستجيب الأول وكيف سيتعامل ومع من سيتواصل في حال كان المستجيب الأول.

بدوره شكر محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد كل القائمين على ورشة العمل لأهمية هذه الورشة، ودعا الجميع للتركيز في أساسيات هذه الورشة.
وأكد المحافظ على أن هذه الورشة هي ورشة فنية وغير مسبوقة وتتحدث عن مسائل مهمة جداً، وأهمها كيف نتعامل مع الجرائم ومسرح الجريمة، وكيفية الحفاظ عليه وعدم العبث به حتى تستطيع الأجهزة الأمنية الوصول الى المجرم بأسرع وقت.
كما وأشار حميد الى أن هذه الورشة ومحتواها عبارة عن علم كامل يدرس في الجامعات ويخرج ضباط وكفاءات أكاديمية مختلفة. وأن هذا الموضوع هو موضوع عالمي ويجب أن يكون لدى الجميع وعي كافي بخصوص هذا الموضوع، حيث انه يتم الحديث عن مسرح جريمة وقد يشمل هذا المسرح العالم كله والكرة الأرضية والعالم الافتراضي.
بهذا أكد حميد على أهمية توعية المجتمع وتثقيفه وإعطاءه إحصائيات بخصوص هذا الموضوع في هذه المرحلة، ولهذا أقيمت هذه الورشة لرفع الوعي بين مختلف الجهات في المجتمع لتسهيل عملية القبض على المجرمين والوصول للعدالة.