مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

منتخبنا الوطني يبلغ أمم آسيا للمرة الثالثة

اولان باتور/PNN- بلغ منتخبنا الوطني لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، بطولة أمم آسيا القادمة التي تقام العام المقبل، بعد اكتساحه منتخب الفلبين برباعية نظيفة، في اللقاء الذي جرى على ملعب المركز الرياضي في مدينة ولانباتار في منغوليا، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة للتصفيات الآسيوية.

منتخبنا الوطني بهذا الفوز الكبير والمستحق على وصيفه في المجموعة الثانية منتخب الفلبين، تأهل للبطولة الآسيوية بالعلامة الكاملة رافعا رصيده إلى 9 نقاط، بعد تحقيقه ثلاثة انتصارات مستحقة على منغوليا بهدف وحيد، واليمن بخماسية نظيفة، وهذا اليوم على الفلبين.

وقدم منتخبنا أداء قويا خلال التصفيات، رغم أن البداية كانت ضعيفة بفوز صعب على منغوليا تحقق في الدقائق الأخيرة، وبعدها بخماسية مستحقة على الشقيق اليمني، ليسجل لاعبونا 10 أهداف، وحافظ الحارس النجم رامي حمادة على نظافة شباكه.

وكان منتخبنا الوطني تأهل لأول مرة لبطولة أمم آسيا في العام 2015 والتي جرت في أستراليا، وعاد وتأهل في النسخة الأخيرة التي جرت في الامارات.

أولى الفرص لصالح منتخبنا كانت من كرة ثابتة عكسها محمد صالح في الدقيقة الـ23 وصلت الى عدي الدباغ الذي حولها برأسه قوية بين يدي الحارس الفلبيني ميشايل فاليكسغارد.

الأفضلية والسيطرة لمنتخبنا خلال هذا الشوط أثمرت عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة الـ31 بعد عرضية متقنة من مصعب البطاط وصلت إلى رأس هداف المنتخب في هذه التصفيات صالح شحادة الذي عكسها قوية على يمين الحارس.

وعزز النجم تامر صيام قبل نهاية الشوط بدقائق وتحديدا في الدقيقة الـ42 الهدف الثاني للوطني بعد أن خطف محمود أبو وردة الكرة من أحد مدافعي الفلبين وعكس الكرة إلى صيام الذي سجلها بسهولة في الشباك، لينتهي الشوط بتقدم مستحق لمنتخبنا بهدفين نظيفين.

واصل المنتخب سيطرته ولم يكتف بهدفين، لتشهد الدقيقة الـ55 تسجيل الهدف الثالث من كرة ثابتة عكسها الدباغ حولها محمد يامين قوية برأسه لم يسيطر عليها الحارس الفلبيني.

واختتم النجم محمود أبو وردة رباعية المنتخب في الدقيقة الـ72 بعد أن سجل الهدف الرابع مستغلا تمريرة من سامر الجندي ليسدد الكرة بالشباك.