مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

“فتح”: عودة الدعم الأوروبي واسقاط الاشتراطات الاسرائيلية فشل للتحريض الاسرائيلي ضد السلطة الوطنية

رام الله/PNN/رحبت حركة فتح بعودة الدعم المالي الأوروبي غير المشروط لدولة فلسطين ‏بعد انتهاء عملية التصويت بين الدول الأوروبية على عودة هذا الدعم وإسقاط الاشتراطات التي رفعتها بعض الأطراف بزعم التحريض في المناهج الفلسطينية ضد اسرائيل.

‏ودعا الناطق باسم حركة فتح جمال نزال، إلى اتخاذ هذه المناسبة لصم الآذان الأوروبية عن المزاعم الإسرائيلية وتحريض إسرائيل على السلطة الوطنية بشكل مستمر من أجل تجفيف منابع الدعم الدولي لها في مسعى احتلالي كريه للضغط على السلطة الوطنية كي تتخلى عن الثوابت الوطنية والتوجهات الوطنية في المنهج الفلسطيني.

‏وقال نزال: هذه ليست المرة الأولى التي يثمر فيها الصمود الفلسطينيين شعبيا وعلى مستوى القيادة في تغيير وجهة الاحداث باتجاه أحقاق الحق الفلسطيني ودحر المحاولات الإسرائيلية لتجريد قياداتنا من ثوابتنا الوطنية أو ثنيها عن تمثيل هوية ورواية شعبها بجدارة.

‏وثمنت حركة فتح المواقف الصلبة للدول الأوروبية الصديقة التي كافحت بشرف من أجل إسقاط الاشتراطات غير المقبولة عن الدعم الأوروبي لدولة فلسطين.