مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

حمدونة: الاحتلال يساوم الأسير الحلبى على أى تهمة هروباً من المحاسبة

رام الله/PNN- طالب مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة، اليوم الأربعاء، المنظمات الحقوقية والانسانية ومجموعات الضغط الدولية للضغط على الاحتلال للافراج عن المعتقل محمد الحلبي (43 عاماً) من شمال قطاع غزة، والذي يعمل فى مؤسسة انسانية واعتقل عبر معبر بيت حانون/ إيرز فى يونيو من عام 2016، والذي سيمثل اليوم لأطول محكمة في العالم للمرة الـ 170.

واضاف أن سلطات الاحتلال تساوم الأسير الحلبى على أى تهمة يختارها للهروب من المسئولية والمحاسبة بعد فشله الذريع لارهاب المعتقل الحلبي فى أقبية التحقيق والزنازين بكل الوسائل الجسدية والنفسية لمدة 52 يوماً متتالية في ظروف مأساوية، تسببت بالكثير من المشاكل الصحية خاصة فى حاسة السمع.

ودعا د. حمدونة المؤسسات الحقوقية والانسانية لحماية الأسرى الفلسطينيين من المحاكم العسكرية الصورية والردعية وغير القانونية، ومطالباً بوقف المحاكم العسكرية الردعية واستئناف زيارة المحامين، والاطلاع على ظروف الاعتقال والتحقيق، وأساليب الضغط الجسدية والنفسية فى نيل الاعتراف بالقوة والعنف والارهاب، والتعريف بماهية دولة الاحتلال البعيدة عن الأعراف والقيم والاتفاقيات الدولية والقانون الدولي الانساني.