مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الوكيل جادو شكعة تطلع اعضاء من البرلمان الاسباني على الاوضاع الفلسطينية

مدريد /PNN / التقت د. امل جادو وكيل وزارة الخارجية والمغتربين صباح هذا اليوم الموافق 16/6/2022 رئيس وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاسباني برئاسة باو ماري كلوسي داخل مقر البرلمان  في العاصمة مدريد.

واستهلت د جادو زيارتها لاسبانيا بلقاء مع لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاسباني.

وقد أطلعت الوكيل أعضاء الوفد على آخر مستجدات الوضع السياسي على الارض وسياسات الاحتلال التوسعية الاستيطانية وما تقوم به قوات الاحتلال من انتهاكات ممنهجة على الارض واعتداءات المستوطنين المتزايدة على المدنيينوالاستيلاء على الاراضي ومصادرتها والتهجير القسري للسكان الفلسطينين وترحيلهم واستمرار عمليات الهدم للمباني والمنشآت الفلسطينية في كل من الضفة الغربية ومدينة القدس، والاعدامات الميدانية على الشباب الفلسطيني، مؤكدةً على أن ما تقوم به اسرائيل يهدف الى تحويل الصراع من سياسي الى ديني وتطبيق خطة الضم بجعلها واقعاً على الارض، وأن هذه الانتهاكات ستتزايد في ظل غياب المساءلة والمحاسبة من قبل المجتمع الدولي مطالبة الجانب الاسباني بكثيف الجهود ولعب دور فاعل لتحريك العملية السياسية وإنقاذ حل الدولتين.

كما شكرت الوكيل جادو البرلمان الاسباني والحكومة الاسبانية على حجم التضامن والتعاطف مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية العادلة والتزامها بمبادئ الشرعية الدولية وحقوق الانسان والقانون الدولي، وثمنتأوجه الدعم السياسي والمالي الذي تقدمه اسبانيا الى الشعب الفلسطيني ووكالة الاونروا وطالبت بأهمية استمرار هذا الدعم لما له من أهمية في استمرار تقديم الخدمات الانسانية للاجئين الفلسطينين في المخيمات، ودعت أعضاء البرلمان الى زيارة دولة فلسطين في القريب العاجل من أجل الاطلاع على الواقع السياسي على الارض بشكل مباشر.

كما طالبت البرلمان الاسباني بأهمية اتخاذ إجراءات فعلية لمقاطعة بضائع المستوطنات ومنع دخول منتجاتها الى الاسواق الاوروبية وكذلك العمل على تفعيل مشروع قرار البرلمان بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 لما له من أهمية في إنقاذ حل الدولتين.

من جانبه رحب باو كلوسي رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان بهذه الزيارة وأشاد بعلاقات الصداقة المتينة التي تربط الشعبين الاسباني والفلسطيني أكد على موقف اسبانيا الثابت في دعم حل الدولتين وفق قرارات الشرعية وكذلك الموقف الرافض لسياسة الاستيطان الاسرائيلي كما أكد على استمرار اسبانيا والتزامها في تقديم الدعم والتضامن مع الشعل الفلسطيني.

كما وجه  كلوسي الشكر لعطوفة الوكيل على هذه الزيارة الهامة وإطلاع لجنة أعضاء البرلمان على الوضع السياسي وأكد على أهمية تعزيز العلاقة وتمتينها بين الجانبين وأعرب عن نيتهم بترتيب زيارات برلمانية الى فلسطين في المستقبل القريب.