مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

قصائد لشاعرة بولندية حائزة على نوبل مترجمة إلى العربية في فلسطين

رام الله/PNN- صدرت عن دار طباق للنشر والتوزيع في رام الله، ترجمة عربية لقصائد الشاعرة البولندية ڤيسواڤا شمبورسكا، الحاصلة على نوبل للآداب في العام ١٩٩٦ في الذكرى العاشرة لوفاتها.

المجموعة الشعرية حملت عنوان “لا شيء مرتين”، من ترجمة وتقديم الكاتب الفلسطيني يوسف حنا.

ويأتي إصدار الكتاب بمناسبة مرور عشر سنوات على وفاة الشاعرة شمبورسكا وصممت له الغلاف الفنانة التشكيلية الجزائرية عنفوان فؤاد.

وفي تعقيبه على صدور الكتاب الواقع في ١٤٢ صفحة من القطع المتوسط صرّح المترجم يوسف حنا إن ترجمة القصائد إلى اللغة العربية استندت إلى ثلاث لغات حتى تظهر القصائد بصورتها الشعرية ودون أن تفقد شاعريتها، ويصف المترجم حنّا الشاعرة شيمبورسكا بالحكيمة، لمقدرتها على جمع آرائها الفلسفيّة وتفكيرها العميق والحاد مع مقدرة حسيّة وشاعرية عالية.

يوسف حنا، فلسطيني من قرية الرامة الجليلية، يعمل على مشروع ترجمات أدبية عن عدة لغات منها الرومانية والإنجليزية والعبرية، إضافة إلى عدة مقالات نقدية وأدبية.

ويأتي إصدار هذه المجموعة ثمرة عمل أربع سنوات عكف فيها على قراءة أعمال الشاعرة البولندية والعمل على ترجمتها.

وتعتبر شمبورسكا (١٩٢٣- ٢٠١٢) واحدة من أكثر شعراء عصرها تنوعا في استعمال الأساليب الأدبية وتمتاز قصائدها باستحضارها القضايا الفلسفية والوجودية حتى أطلق عليها لقب “موتسارت الشعر” تيمُّناً بعبقري الموسيقى النمساوي وولفغانغ أماديوس موتسارت، إضافة إلى تبني مشروعها الشعري التأمل في بواطن الأشياء وبروح فكاهية ساخرة حيث قالت في كلمة استلام جائزة نوبل؛ “وحدهم الجلادون والدكتاتوريون والمأفونون ومتملقو الجماهير يعرفون، لكنهم يعرفون مرة واحدة إلى الأبد”.

وقد ترجمت قصائدها إلى أكثر من لغة عالمية وحصلت بالإضافة إلى نوبل على جائزة غوته الألمانية عام ١٩٩١ عن أشعارها حيث صدر لها ١٦ مجموعة شعرية.