مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

بينيت يوضح اسباب اتفاقه مع لابيد على حل الكنيست ونتنياهو يقول انه سيعود لدفة الحكم مجددا

تل ابيب / PNN /علل رئيس حكومة الاحتلال ” نفتالي بينيت”، مساء امس الإثنين، الأسباب التي أبرم على أثرها اتفاقاً مع وزير خارجيته “يائير لابيد ” بتقديم مشروع قانون حل الكنيست إلى الكنيست للموافقة عليه الأسبوع المقبل.

وقال “بينيت”خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير  الخارجية  “يائير لابيد” :” قررنا اللجوء لانتخابات مبكرة للخروج من الأزمة الحالية في إسرائيل وقرار حل الكنيست هو القرار السليم بالنسبة لبلادنا”.

وأضاف ” نقف أمامكم اليوم في لحظة صعبة، لكن مع إدراك أننا اتخذنا القرار الصحيح “لإسرائيل”، كان تشكيل الحكومة أصعب شيء في حياتي و حينما شكلنا الحكومة، عادت “إسرائيل” إلى العمل، وأثبتنا أنه يمكن تنحية الخلافات جانباً، استعدنا العدل، قلبنا كل حجر لدعم الحكومة”.

وأوضح :” لقد أجريت محادثات قانونية وأدركت أن إسرائيل على وشك الدخول في فوضى قانونية ولن أسمح بذلك، فقد اتفقت مع لابيد على نقل السلطة بطريقة منظمة وتحديد موعد للانتخابات”.

بدوره، قال “يائير لابيد” :”ما يتعين علينا القيام به اليوم هو العودة إلى فكرة الوحدة الإسرائيلية، لا تدعوا قوى الظلام تفككنا من الداخل، نذكّر أنفسنا بأننا نحب بعضنا البعض، ونحب بلدنا، وفقط معًا سننتصر”.

وأضاف “وضع بينيت البلاد قبل المصلحة الشخصية، شكرا لك على الشراكة، أنا أحبك”.

يذكر أن اتفاقاً أبرم  بين ” نفتالي بينيت ونائب رئيس الوزراء يائير لابيد” الليلة على تقديم مشروع قانون حل الكنيست إلى الكنيست للموافقة عليه الأسبوع المقبل، بعد “استنفاد محاولات تحقيق الاستقرار في الائتلاف”، بمجرد الموافقة على القانون، سيتولى لابيد منصب رئيس الوزراء حسب اتفاق التناوب لحين إجراء الانتخابات وتشكيل حكومة جديدة”، بحسب وسائل الإعلام “الإسرائيلية”.

بدوره علق رئيس المعارضة ورئيس الحكومة “الإسرائيلية” الأسبق “بنيامين نتنياهو”، مساء اليوم الإثنين، على اتفاقا بينيت رئيس الحكومة “الإسرائيلية” الحالية ووزير خارجيته على طرح قانون لحل الكنيست الأسبوع المقبل.

وبحسب وسائل الإعلام “الإسرائيلية”، قال نتنياهو :” هذه أمسية بها أخبار عظيمة لملايين الإسرائيليين، بعد عام من جهود المعارضة، انتهت معاناة الإسرائيليين – من الواضح للجميع أن الحكومة الفاشلة في تاريخنا قد انتهت، حكومة كانت تعتمد على مؤيدي الإرهاب، تخلت عن أمن الإسرائيليين، ورفعت تكلفة المعيشة إلى مستويات لم نكن نعرفها، وفرضت ضرائب غير ضرورية، وعرضت للخطر الجمهور اليهودي”.

وأضاف “هذه الحكومة ستعود إلى البيت – أنا وأصدقائي سنشكل حكومة وطنية واسعة برئاسة الليكود، حكومة ستهتم بكل الإسرائيليين دون استثناء، سنخفض الضرائب ونخفض الأسعار ونقود إسرائيل إلى آفاق جديدة بما في ذلك توسيع دائرة السلام”.

وأردف:” حكومة بينت فشلت بشكل كبير أمنيا وسياسيا واقتصاديا وسأشكل حكومة وحدة وطنية واسعة”.

يذكرأن اتفاقاً أبرم  بين ” نفتالي بينيت ونائب رئيس الوزراء يائير لابيد” الليلة على تقديم مشروع قانون حل الكنيست إلى الكنيست للموافقة عليه الأسبوع المقبل، بعد “استنفاد محاولات تحقيق الاستقرار في الائتلاف”، بمجرد الموافقة على القانون، سيتولى لابيد منصب رئيس الوزراء حسب اتفاق التناوب لحين إجراء الانتخابات وتشكيل حكومة جديدة”، بحسب وسائل الإعلام “الإسرائيلية”