تقديم الطلبات لجامعة القدس
مساحة إعلانية

إيماءات جسدية تترك انطباعا سيئا لدى الآخرين

بيت لحم/PNN- تشكل لغة الجسد الجزء الأكبر من التواصل، وتعتبر في العالم الحديث من الأسس العلمية لكبار القادة والمؤثرين.

ومع تطور العلم والأبحاث تكشف الدراسات عن أهم الإيماءات الجسدية التي تترك انطباعات مختلفة لدى الآخرين.

من جهته، سلط تقرير نشره موقع ”جاغران جوش“ الضوء على إيماءات قد تبدو اعتيادية، إلا أنه من شأنها أن تترك انطباعا سلبيا لدى الآخرين حسب علماء السلوك والنفس وهي:

وضع الذراعين خلف الظهر

يوضح علماء النفس أنك إذا عقدت ذراعيك خلف ظهرك أثناء التحدث إلى شخص ما، فقد تترك انطباعًا سيئًا لديهم حيث يبدو أنك تحاول قطع الاتصال أو تبدو مغرورًا.

كما يقول علماء النفس، إن عقد اليدين أو اليدين خلف ظهرك أثناء التحدث هو وسيلة لإخبار شخص ما بأنك لا تثق به.

وفي بعض الحالات، إذا كنت تمسك بذراعيك ويديك بإحكام، فقد يفسر المرء أيضًا أنك قد تخفي حقيقة عند طرح سؤال خلال محادثة.

أما إذا كنت تمسك بذراعيك خلف ظهرك ويد واحدة تمسك بيد أخرى بقوة، فهذا دليل على الإحباط والغضب والعصبية وقلة الثقة.

لمس الوجه المتكرر

إذا كنت تلمس وجهك أثناء التحدث إلى شخص ما، فقد تترك انطباعًا سيئًا.

ووفق التقرير ”يعتبر لمس وجهك في منتصف محادثة إنك تظهر علامات العصبية والقلق وقلة السيطرة وانعدام الثقة“.

وقال إن ”لمس وجهك أثناء التحدث يعتبر من بين الإيماءات الشائعة التي تؤدي إلى إبعاد الناس لأن هذا يشير أيضًا إلى أنك تفكر باستمرار في شيء ما، ويظهر عدم تركيزك في المحادثة الحالية“.

ويكشف علماء النفس أنك إذا لمست وجهًا آخر فهذا دليل على الحميمية والعاطفة، بينما لمسك لوجهك هو إخفاء مشاعرك الحقيقية.

كما قد يُنظر إليه أيضًا على أنك جاهل أو غير مستعد بشأن الموقف.

تشابك اليد أو الأصابع المتشابكة

يعتقد الكثير من الناس أن تشابك أيديهم أو تشابك أصابعهم يعطي مظهرًا قويًا وموثوقًا، إلا أنه عكس ذلك تمامًا.

وذكر التقرير أن ”إمساك يديك أو تشابك أصابعك أثناء المحادثة يعطي انطباعًا بأنك قلق، وعصبي، ومتردد، وتفتقر إلى الثقة“.

وأشار إلى أنه ”كلما زادت حالة إمساك يديك أو أصابعك، كلما بدوت كشخص متوتر وعلى الأرجح غير مستعد“.

توجيه الإصبع إلى شخص ما

إذا كنت تشير بإصبعك إلى شخص ما أثناء التحدث، فقد تترك انطباعًا سيئًا عنهم بطريقة غير لفظية.

يمكن استخدام إصبع التأشير من قبل العديد من الأشخاص للتأكيد على بيانهم أو للإشارة إلى شيء ما.

كما أن توجيه أصابع الاتهام إلى شخص ما يمكن أن يسيء إلى الشخص الآخر.

وأوضح الموقع أنه ”في المجتمعات المتعلمة، يُنظر أيضًا إلى توجيه أصابع الاتهام إلى شيء ما على أنه نقص في الأخلاق“.

وقال إنه ”إذا أشرت إلى شخص ما بإصبعك السبابة، فهذا يشير إلى العدوان“.