تقديم الطلبات لجامعة القدس
مساحة إعلانية

الشاعر لــPNN: إنتخابات نقابة الصحافيين أصبحت إستحقاق… وإذا منعت في غزة سنلجأ إلى التصويت الإلكتروني

بيت لحم/PNN- قال عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين الفلسطينيين موسى الشاعر، إن الإنتخابات أصبحت إستحقاق لنقابة الصحافيين منذ فترة طويلة، مشيرا إلى أن المانع في إجراء الانتخابات في النقابة هو الظروف العامة في الأراضي الفلسطينية وما تمخض عنها من الإنقلاب العسكري في قطاع غزة.

وأشار الشاعر خلال مقابلة ضمن برنامج “صباحنا غير”، اليوم الخميس، الذي يبث عبر شبكة PNN، ويقدمه الزميل منجد جادو، أنه عندما أعيد تصويب وضع الصحافيين في عام 2010، تم الدعوة لكل الصحافيين الفلسطينيين للإنتساب لنقابة الصحافيين، مشيرا إلى أنه قد حدث الإنقسام والإنقلاب في عام 2007، وبالتالي هناك جزء من الصحافيين وخاصة المنتسبين لحركتي “حماس” والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، استنكفو عن الإنضمام والإنتساب لعضوية نقابة الصحافيين، موضحا أنها جرت انتخابات 2010 على إعتبار انها تكون انتخابات انتقالية، هدفها تعزيز الخدمات بنقابة الصحافيين.

وأشار إلى أنه في عام 2011 قامت كتلة “حماس” برفقة قوة من الأمن الداخلي بإقتحام مقر النقابة بقطاع غزة، وتم الاستيلاء عليه وتم الاعلان عن مجلس مؤقت للنقابة من قبل “حماس”، مشيرا الى أنهم قاموا بطرد الزملاء بالأمانة العامة والموظفين، وتم الاعتداء على المعدات وبقي هذا الحال لمدة سنتين.

وقال الشاعر، أن في عام 2012 حضر زملاء من النقابات والإتحاد الدولي للصحافيين، قامو بفتح حوار وإتصال مع كتلة الصحفيين في “حماس” والجهاد الإسلامي إلا أنه رفض مشاركتهم بالإنتخابات، مشيرا الى أن كتلة “حماس” منعتهم من ممارسة حقهم الإنتخابي كالمعتاد في صندوق الإقتراع، ومنعوهم من استأجار قاعة وتم اللجوء للتصويت الالكتروني.

وأكد أنه حتى يومنا هذا لم تغلق قنوات الحوار وكان آخرها في غزة عام 2019، مشيرا أن نقيب الصحافيين  ناصر ابو بكر، أكد أنه فتح حوار مع كل ممثلي الكتل في قطاع غزة وتم الإتفاق على مواصلة الحوارات للوصول الى حل مرضي لكافة الصحافيين في ممارسة حقهم في الإنتخابات.

وأشار الشاعر أنه قد تم الإعلان عن موعد الإنتخابات من خلال النقابة العامة للصحافيين، بداخل الامانة العامة مؤكدين أنها حق وواجب لكل الصحافيين، آملين أن تكون هذه الإنتخابات والأصوات التي تطالب بالإنتخابات أن يكون لها تأثير وأن تضغط باتجاه مشاركة الكل بالإنتساب لنقابة وفقا للنظام الداخلي، مشيرا الى أنه سيتم الغاء التصويت وتحويله الى تصويت الكتروني في حال لم يتم الموافقة على إقامة الإنتخابات.

وقال إن الصحافيين الذين لم يسددو إشتراكاتهم ويطالبون بخدمات وإنتخابات من سنين، والغالبية منهم هم غير أعضاء في نقابة الصحافيين، مؤكد على أنه يتوجب عليه تقديم واجبه إتجاه النقابة حتى يتم تقديم واجبهم إتجاهه، وبالتالي أي أحد منهم لم يسدد إشتراكه لن يستطيع المشاركة فيها.

وأكد على أن كل من تنطبق عليه الشروط سيشارك منها، أن يكون فلسطيني، وأن يعمل بمجال الصحافة مع مؤسسة معروفة، والا يكون محكوم بجناية وقضايا غير اخلاقية، مشيرا الى أنها موضوعية وعادلة.

لمشاهدة المقابلة الضغط هنا