تقديم الطلبات لجامعة القدس
مساحة إعلانية

“سناب شات” توفر ميزة جديدة تتيح للآباء مراقبة أنشطة أبنائهم

لندن/PNN- أطلقت شبكة “سناب شات” ميزة جديدة وفريدة من نوعها تتيح للآباء والأمهات مراقبة سلوكيات أبنائهم على الشبكة وأنشطتهم من خلال التطبيق، بما في ذلك الصور والمقاطع التي شاركوها على الشبكة، وذلك في محاولة لتهدئة القلق الذي تبديه الكثير من العائلات حيال أنشطة أبنائهم المراهقين على «سناب شات».

ويعتبر “سناب شات” الأوسع انتشاراً في أوساط المراهقين والشباب والفتية والطلبة في مقتبل العمر، سواء من الذكور أو الإناث، فيما تقول الشركة المالكة للتطبيق إنه يوجد حالياً أكثر من 347 مليون مستخدم نشط يومياً أغلبهم من الشباب ممن هم في مقتبل العمر.

وأطلقت «سناب شات» أداة لاتاحة الفرصة أمام الأهل بأن يراقبوا أبناءهم، وأطلقت عليها اسم “فاميلي سنتر” وهي أداة جديدة يتم توفيرها لأول مرة على مستوى شبكات التواصل الاجتماعي في العالم.

وقال تقرير نشرته جريدة «دايلي ميل» البريطانية إن الأداة الجديدة تسمح للآباء بمعرفة ما أرسله أبناؤهم القاصرون من رسائل أو صور أو مقاطع فيديو خلال الأسبوع الماضي، لكنها تحافظ على إخفاء المحتوى الخاص بهم.

وأوضحت “سناب شات” في تقرير وزعته على وسائل الإعلام أنه “تم تصميم أداة فاميلي سنتر لتعكس الطريقة التي يتفاعل بها الآباء مع أبنائهم المراهقين في العالم الحقيقي، حيث يعرف الآباء عادةً من هم أصدقاء المراهقين ومتى يتسكعون ولكنهم لا يتنصتون على محادثاتهم الخاصة”.

وطورت “سناب شات” هذه الأداة الجديدة كطريقة إضافية للآباء ومقدمي الرعاية للحفاظ على أمان المراهقين عبر الإنترنت، حسب ما توكد “دايلي ميل”.

وأوضحت أن الأداة الجديدة «تساعد الآباء في الحصول على مزيد من المعلومات حول من هم الأصدقاء لأطفالهم المراهقين على سناب شات، ومن كانوا يتراسلون معهم، بينما لا يزالون يحترمون خصوصية المراهقين واستقلاليتهم».

وللوصول إلى “فاميلي سنتر” يجب على الآباء أو مقدمي الرعاية الذين تزيد أعمارهم عن 25 عاماً إنشاء حساب “سناب شات” الخاص بهم أولاً قبل إضافة ابنهم المراهق كصديق، ومن ثم يتوجب البحث عن “فاميلي سنتر” في شريط البحث، أو يمكن الوصول إلى الأداة عبر الإعدادات. وهناك، ستتم مطالبة المستخدم بدعوة ابنه المراهق للانضمام إلى “فاميلي سنتر” باستخدام الأداة المتاحة فقط للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عاماً.

ويتم إرسال الدعوات بين محادثة مباشرة بين الوالد والابن، مع حذف الرسالة إما فوراً أو بعد 24 ساعة من عرضها، اعتماداً على إعدادات الابن المراهق.

وبمجرد قبول ابنك المراهق لدعوتك ستتمكن من مشاهدة أصدقائه ومن يتحدثون إليه والإبلاغ عن إساءة. ومع ذلك، لن يتمكن الآباء من رؤية محتوى أي من الرسائل أو الصور أو مقاطع الفيديو في المراسلات الخاصة التي يجريها الابن مع أصدقائه.

وأضاف سناب شات: “سيتمكن المراهقون الذين اشتركوا في فاميلي سنتر أيضاً من رؤية ما يراه آباؤهم، من خلال عرض معكوس للميزات”.

وبدأ طرح الأداة الجديدة “فاميلي سنتر” اعتباراً من 9 آب/أغسطس الحالي للمستخدمين في الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا وكندا.

ويأتي الإطلاق بعد وقت قصير من إجراء “سناب شات” دراسة مع أكثر من تسعة آلاف مستخدم حول اتصالاتهم عبر الإنترنت.

ووجدت الدراسة أن الآباء الذين يسجلون الوصول بانتظام إلى محادثات وسلوكيات أبنائهم المراهقين عبر الإنترنت كانوا أكثر ثقة في المراهقين للتصرف بمسؤولية.

وأظهر الاستطلاع أن 60 في المئة من الآباء الذين أجروا محادثات منتظمة مع المراهقين حول المخاطر عبر الإنترنت قالوا إنهم يثقون في أن المراهقين يتصرفون بشكل مناسب عبر الإنترنت ولا يشعرون بالحاجة إلى مراقبة أنشطتهم بنشاط.