تقديم الطلبات لجامعة القدس
مساحة إعلانية

حميد اعلن التحفظ على ٥١ قطعة سلاح منذ بداية السنة: استشاري بيت لحم يعقد جلسته الدورية ويناقش احتياجات المحافظة

بيت لحم /PNN /ناقش المجلس الاستشاري لمحافظة بيت لحم في جلسته الدورية عددا من القضايا المجتمعية التي تخص محافظة بيت لحم في اطار جهوده لتعزيز العمل المجتمعي ببيت لحم.

وفي بداية الاجتماع للمجلس افتتحت الجلسة بكلمة ترحيبية من منسقة المجلس الاستشاري وفاء حميد حيث رحبت بالحضور وشددت على اهمية جلسات المجلس مثمنة حضور كافة الاعضاء الذي يعكس حرصهم على بيت لحم وقضاياها المختلفة.

بدوره اعلن المحافظ حميد خلال جلسة المجلس ان الاجهزة الامنية تحفظت منذ بداية العام على ٥١ قطعة سلاح من السلاح المستخدم في الشجارات العائليه والاتجار والابتزاز والاحتفالات والاعراس مشددا على ان الاجهزة الامنية تعمل وتتابع كل تفاصيل هذا الموضوع لكن ايضا حاجة لتعاون المجتمع في محاربة هذه الظاهرة بدء من الفصائل وانتهاء بالمواطنين.


و قال اللواء كامل حميد ان المجلس الاستشاري هو صوت الناس للجهات المعنية الرسمية وبالتالي لابد من مناقشة كافة الامور وفق الاولوية للاحتياج.

كما شدد المحافظ حميد على اهمية ان يكون هناك اهمية وضع دراسة مشاريع انظمة و قرارات من قبل اعضاء المجلس الاستشاري من اجل الخروج بحلول مهنية قانونية يمكن رفعها لمجلس الوزراء من اجل وضع حلول لها كما شدد على موضوع عمل الجهات ذات الاختصاص وضرب مثل موضوع حاجز بيت لحم واماكن الوقوف حيث يتوجب على جهات الاختصاص وعلى راسها البلدية لوضع تصورات واجراءات عملية من اجل حل اشكالية مدخل بيت لحم.

كما اكد حميد اهمية تسمية الامور بمسمياتها مع اهمية قيام كل جهة بدورها وفق الاختصاص.

واشار المحافظ انه يقوم بمتابعة كافة القضايا التي يتم طرحها حيث يقوم بنقل كافة المواضيع المطروحة الى الجهات ذات العلاقة حيث يتم مناقشة كافة التفاصيل حيث يراجع شخصيا كافة الامور واهمها ظاهرة اطلاق النار.

وناقش الاجتماع عددا من القضايا اهمها ضرورة وقف ظاهرة اطلاق النار ومدخل بيت لحم الشمالي واقامة معرض تجاري في بيت لحم والحركة السياحية والاراضي الحكومية وملف دعم المزارعين خصوصا موسم العنب ودعم المنتج الوطني من خلال برامج تكاملي شامل لدعم هذا المنتج هذا الى جانب طرح موضوع المستشفى الهندي وضرورة انجازه وتحديد موقعه لضمان عدم ضياع هذا المشروع الذي يعد احتياج للمحافظة وضرورة تكاتف الجهود حتى لا يتم تضيع الفرصة لبناء المشفى عن محافظة بيت لحم. ودعا المجلس الى ضرورة توجيه توصية سريعة للجهات ذات العلاقة من اجل التسريع ببناء المستشفى العسكري خصوصا في ظل وجود ارض حكومية وتم اعداد بنية تحتية فيها لانه اذا استمر حال المماطلة ستخسر بيت لحم هذا المشروع بعد ان خسرت جزء من التمويل بعد ان تم سحبه من الدولة المانحة وهي الهند بفعل عدم توفير قطعة الارض وتنفيذ الاجراءات المناسبة.

كما تم التطرق خلال الاجتماع للمجلس الاستشاري لموضوع سجن بيت لحم وضرورة بناء سجن حيث ان السجن الحالي لا يصلح صحيا ولا يكفي لاعداد المسجونين.

كما ناقش المجلس ملف تطوير الزراعة وملف حماية الكنائس والمساجد الى جانب عدد من القضايا وعمالة الاطفال وضرورة وضع خطة لمنع هذه الظاهرة التي تتنافى مع حقوق الاطفال.

وشدد المجلس على ضرورة محاربة ظاهرة اطلاق النار التي تلاقي استياء من قبل الجمهور حيث دعا المجلس لضرورة العمل بشكل جدي لوقفها وعدم الاكتفاء بالتصريحات حيث تزداد الظاهرة المسيئة لمجتمعنا.

وناقش المجلس كافة الملفات باستفاضة حيث تم الاتفاق على الخروج بتوصيات مهنية مكتوبة من اجل رفعها للجهات المعنية من اجل العمل على اقرار خطوات لمحاربة الظواهر السلبية من جهة والعمل على تعزيز انشطة ايجابية تخدم المجتمع.