تقديم الطلبات لجامعة القدس
مساحة إعلانية

PNN بالفيديو: سارية العلم الأطول بجنوب الضفة وصرح الشهيد في مخيم بيت جبرين “العزة” رسائل وحدة فلسطينية وتحدي للاحتلال

بيت لحم /PNN/ افتتحت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في مخيم بيت جبرين “العزة” واللجنة الشعبية للخدمات في المخيم أطول سرية للعلم الفلسطيني وصرح شهداء المخيم في فعالية جماهيرية شارك فيها العديد من الشخصيات الوطنية والرسمية ومدراء الأجهزة الأمنية وممثلي الفصائل الوطنية والمجالس المحلية وعائلات الشهداء حيث تم خلال الفعالية إزاحة الستار عن لوحة الشهداء للمخيم ورفع علم فلسطين عن أطول سارية على مدخل المخيم القريب من مدخل بيت لحم حيث أبراج الاحتلال الإسرائيلية.

وتخلل الحفل القاء العديد من الكلمات التي تحدثت عن الشهداء في المخيم على وجه الخصوص وشهداء بيت لحم وفلسطين عموما وتضحياتهم حيث تحدث في الاحتفال كل من محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد وامجد هاشم امين سر حركة فتح في المخيم وامين سر حركة فتح إقليم بيت لحم محمد المصري ومحمد سعيد أبو شعيرة أبو العبد شقيق الشهيد حسن أبو شعيرة و والدة الشهيد إبراهيم النابلسي عبر الهاتف وشبلي العزة ممثلا عن فصائل ومؤسسات مخيم العزة ومدير نادي الأسير عبد الله الزغاري الذي القى كلمة باسم والدة الأسير ناصر أبو حميد و أبو ديفيد عن عائلة الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

وعقب الانتهاء من الكلمات قام المحافظ حميد و عضو المجلس الوطني والمجلس المركزي داوود الزير والدكتور سمير حزبون وامين سر فتح وقادة الأجهزة وعائلات الشهداء بإزاحة الستار عن نصب الشهداء ونموذج مفتاح العودة ثم قاموا برفع علم فلسطيني كبير على أطول سارية للعلم في منطقة الجنوب والتي تم بناءها ونصبها في الأسابيع الأخيرة حيث اكد الحضور انها تهدف للتأكيد على الحقوق والوجود الفلسطيني رغم كل ممارسات الاحتلال.

وقال محمد العزة عضو اللجنة الشعبية لخدمات مخيم العزة  ان المخيم ممثلا بحركة فتح وعائلات الشهداء بذلوا جهدا كبيرا لإقامة صرح الشهداء وسارية العلم التي سيتم افتتاحها اليوم للتأكيد على التمسك بالثوابت و الوفاء لشهداء المخيم وفلسطين مشيرا الى ان سارية العلم تهدف لتحدي الاحتلال الذي سعى دوما لمنع رفعه مشيرا الى ان الرسالة اليوم هو ان العلم الذي استشهد من اجل المئات سيبقى خفاقا كما ان دماء الشهداء ستبقى نبراسا حتى تحقيق حق العودة الى الديار الاصلية.

القيادة السياسية في محافظة بيت لحم اكدت ان هذه الفعالية لرفع العلم على أطول سارية وصرح الشهداء تحمل رسائل سياسية في تحدي الاحتلال وتأكيد على وحدة شعبنا ونبذ الفتن واصحابها وفي هذا الاطار قال اللواء كامل حميد محافظ محافظة بيت لحم ان هذه الفعالية تأتي بعد يوم واحد من احداث مؤسفة أراد الاحتلال منها ومن خلفه بعض الفئات ضيقة الأفق والبصيرة السياسية والوطنية التي سعت لتأجيج الأوضاع خدمة للاحتلال لكنها فشلت كما تفشل دوما لان شعبنا كان وما زال وسيبقى وفيا لتضحيات شعبنا ونضاله المستمر ضد الاحتلال.

وقال المحافظ حميد انه ورغم مرارة ما مرت به فلسطين ونابلس نشاهد هذه الفعالية التي تدعو للوحدة من خلال دماء الشهداء وهذه السارية التي تدعو للسمو عن الجراح والارتقاء نحو العلا مما يشكل رسالة ميدانية ان شعبنا وقواه الوطنية الحية ترفض الانقسام ومروجيه الذين حاولوا بالأمس القريب شق صف شعبنا لكنه قال كلمته ويقولها اليوم في هذه الفعالية من مخيم بيت جبرين العزة ومدينة بيت لحم

حركة فتح اكدت على ان المخيم كان وما زال يمثل قلعة النضال ورمز الكفاح والبندقية مؤكدة على انها ستبقى الحريصة على وحدة المجتمع ومواجهة محاولات الاستثمار الرخيصة لما جرى في نابلس من خلال جمع شهداء الدم في هذه الفعالية.

وقال محمد المصري امين سر إقليم فتح بيت لحم ان الشهداء يؤكدون ان فلسطين لن تتحرر سوى بالوحدة موضحا ان هذه الفعالية تدعو أبناء شعبنا الى التوحد حيث يرسلون اليوم ان فلسطين لن تتحرر الا بالوحدة الوطنية كما أشار المصري الى ان سارية العلم تعكس علو الشعب الفلسطيني وسعيه للانعتاق من الاحتلال الإسرائيلي وبالتالي نرفع العلم الفلسطيني اليوم لنقول باننا لن نتقوف حتى دحر الاحتلال عن الأرض الفلسطينية.

عائلات الشهداء اكدت على شعورها بالفخر للوفاء بهذا الحضور الجماهيري الذي يعكس الانتماء للثوابت التي ضحى من اجلها الشهداء حيث القى محمد سعيد أبو شعيرة كلمة باسم عائلة الشهيد حسن أبو شعيرة حيث أشار الى جهود عائلات المخيم لبناء الصرح بالتعاون مع اللجنة الشعبية وحركة فتح من اجل بناء هذا الصرح الذي يرمز للشهداء ولحق العودة ولعلم فلسطين مؤكدا ان شعبنا وعائلات الشهداء ستبقى وفية لدمائهم.

كما القى الأستاذ أبو ديفيد أبو عاقلة كلمة باسم عائلة الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة اكد فيها على على ان رحيل شيرين لا يعني توقف صوتها الذي نقل للعالم اجمع معاناة شعبنا وان شعبنا اليوم يواصل وفاءه لشيرين ولعائلات الشهداء من خلال هذه الفعاليات التي ترسم الطريق نحو الحق والحرية والاستقلال.

والدة الشهيد إبراهيم النابلسي التي تحدثت للمشاركين بالفعالية اكد انها تشعر بالفخر بهذا الاحتفال لرفع العلم واطلاق صرح شهداء مخيم بيت جبرين واطلقت صرخة تحية لمخيمات بيت لحم وشهداءها وعلى راسهم الشهيد حسين وعاطف عبيات الذين حملوا السلاح و واجهوا المحتل كما ابنها إبراهيم مؤكدة على وصية إبراهيم بعدم القاء السلاح والاستمرار بالنضال والمقاومة ضد المحتلين.

كما قال الأستاذ جورج سعادة ان هذه الفعالية تعكس حقيقة الوحدة الوطنية بين أبناء شعبنا الفلسطيني بمسلميه ومسيحيه كونهم فلسطينيين يواجهون جرائم الاحتلال بشكل موحد حيث لا يفرق هذا الاحتلال ورصاصه بين المواطن الفلسطيني مضيفا ان سارية العالم في بيت لحم تشكل رسالة ان شعبنا سيواصل النضال حتى تحقيق أهدافه.

وقال عبد الله الزغاري مدير عام نادي الأسير الذي القى كلمة باسم والدة الأسير ناصر أبو حميد ان ناصر وهو في طريقه للشهداء يحمل لهم رسائل عديدة عن الواقع الفلسطيني واهمها ان شعبنا وفي لهم ولتضحياتهم كما انه رفض طلب العفو من الاحتلال للتأكيد ان النضال الفلسطيني حق وطريق صحيح وبالتالي لا بد لنا من مواصلة العمل من اجل تحرير الاسرى مشددا على ان سارية العلم و صرح الشهداء في مخيم بيت جبرين هو صرخة وفاء لدماء شعبنا الفلسطيني.

وفي نهاية الاحتفال وبعد رفع العلم وازاحة الستار عن صرح الشهيد قام المحافظ حميد والزير والمصري ولجنة المخيم وحركة فتح والدكتور حزبون بتسليم الدروع التقديرية والتكريمية لعائلات الشهداء تكريما لهم.