تقديم الطلبات لجامعة القدس
مساحة إعلانية

بحضور قادة الامن ومدراء الدوائر المدنية : المحافظ حميد يدعو الصحفيين و وسائل لتعزيز العمل المهني الذي يخدم حقوق وقضايا شعبنا

بيت لحم / PNN /دعا محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد الصحفيين و وسائل الاعلام الى العمل مناجل رفع صوت المواطنين وقضاياهم المختلفة بشكل مهمي يساهم بتعزيز وتطوير الخدمات للمواطنين

واشار المحافظ حميد خلال لقاء مفتوح مع الصحفيين و وسائل الاعلام بحضور قادة الامن ومدراءالوزارات الحكومية الى مجموعة من الاشكاليات الحياتية والسياسية مشيرا الى ان المسؤولين اليوم تحتضغوط ومعاناة يومية بفعل الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي حيث يسعون للعمل بمتابعاتيومية بفعل هذا الواقع

ودعا حميد الصحفيين و وسائل الاعلام لان يكونوا شركاء في العمل بالقضايا العامة ولمحاربة هذهالظواهر مثل اطلاق النار والتفحيط والقضايا الاجتماعية والاقتصادية في ظل ظروف سياسية معقدةمشددا على ان الحكم اليوم يجري بالشراكة في ظل استهداف اسرائيلي للكل الفلسطيني.

واكد المحافظ حميد على ضرورة وجود انفتاح من وسائل الاعلام والصحفيين والفصائل والمجتمع المدنيمن اجل العمل المشترك لمواجهة الهم العام والظواهر السلبية وعلى راسها اطلاق النار حيث يتوجب انيكون الموقف واضحا بان سلاح الفوضى يجب ان يحسم من قبل قادة الفصائل مشددا على ان سلاحالمقاومة الحقيقي لن يمس وخارج كل الحسابات.

وتطرق المحافظ حميد اهمية العمل على تعزيز السلم الاهلي وحماية المجتمع الى جانب ملفات حقوقالانسان وحمايتها وتطوير وتعزيز الخدمات في ظل ازمات اقتصادية متعاقبة ومتلاحقة منا يتطلب مناالانفتاح وتعزيز النقاش التي يجب ان يتولاها الاعلام بشكل مهني وايجابي لاسناد المشروع الوطنيالتي يسعى البعض للتشكيك فيها

واكد دعم الحريات والمجتمع المدني من اجل الحفاظ على المجتمع الفلسطيني حيث تسهل الحكومة عملومطالب كافة الجهات حتى تلك الجهات التي تتعمد الاساءة وتجاهل الاجراءات القانونية موضحا انهدف التسهيل هو ضمان اوسع مشاركة جماهيرية في البناء والعمل.

وتحدث المحافظ حميد عن انجازات الامن على الصعيد المحلي حيث تاتي هذه الانجازات رغم كل المضايقات المتعمدة من الاحتلال منا يدلل على سعي الاحتلال لخلق ازمات داخلية فلسطينية باكثر من شكل و وسيلة وني ممارسات اسرائيلية مقصودة ومنها على سبيل المثال منع الامن من دخول مناطق ب و ج الى جانب الاستمرار بالاقتحامات التي تهدف لزعزعة الاستقرار.

من جهته شكر عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين موسى الشاعر المحافظ حميد على هذا اللقاء مشددا على اهمية التواصل وايجاد ادوات وبرامج لفتح افاق الحريات مشددا على اهمية قانونحق الحصول على المعلومة بما يساهم بتعزيز الثقة بين الصحفيين و وسائل الاعلام.

وشدد الشاعر على اهمية العمل المهني الصحفي حيث اكد ان العمل بمهنية يساهم بتعزيز الثقة مطالبابدور ايجابي باتجاه الصحفيين من قبل المسؤولين الفلسطينيين مع وسائل الاعلام والصحفيين الفلسطينيين.

من جهته قال عضو  نقابة الامانة العامة لنقابة الصحفيين ان هذا اللقاء مهم من تجل خلق اليات تشاورية بشكل يساهم بتعزيز الحريات العامة حيث تحدث عن جملة من القضايا والامور الحياتية والسياسية التي يتوجب الاستفادة منها لتعزيز الحالة والمساهمة بخلق اجواء تعطي الصحفيين الفرصة للعمل مشددا على ضرورة ايلاء الصحفيين الفلسطينيين الاهتمام المطلوب لانهم خير من يستطيع تخريج الرواية الفلسطينية التي يجب فيها على المسؤولين الثقة بالاعلام الفلسطيني.

وتم خلال اللقاء فتح النقاش والحوار حول قضايا سياسية واعلامية مختلفة حيث تحدث الصحفيين بكل صراحة و وضوح عن جملة من الامور مؤكدين جاهزيتهم وحرصهم لخدمة المجتمع الفلسطيني من خلال عمل اعلامي مهني قائم على الانتقاد للمخطئين والثناء على من ينجز في اطار الحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني وبعيدا عن التحزب والتعصب لهذا الطرف او ذاك