القدس: وقفة احتجاجية على اعتقال الاحتلال سبعة من لاعبي نادي بيت أمر

القدس/PNN – اعتصم لاعبو ناديي بيت أمر وسلوان ومشجعوهما، مساء اليوم الجمعة، احتجاجا على اعتقال سلطات الاحتلال الإسرائيلي سبعة من لاعبي الفريق الأساسي لنادي بيت أمر، آخرهم اللاعب محمد أيمن اخليّل الذي اعتقلته فجر أول أمس الأربعاء.

وجاءت الوقفة قبل انطلاق صافرة المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم ضمن دوري الاحتراف الجزئي، والتي أقيمت على استاد الشهيد فيصل الحسيني في بلدة الرام، شمال القدس المحتلة، بحضور رئيس اتحاد الكرة اللواء جبريل الرجوب، ورئيس نادي بيت أمر إياد اخليّل، ورئيس نادي سلوان أحمد الرويضي.

وقال الرجوب، ‘إن اعتقال سلطات الاحتلال سبعة رياضيين فلسطينيين من لاعبي نادي بيت أمر، دليل على إصرار الاحتلال واستهانته بالشرعية الرياضية الدولية والقوانين والأنظمة الرياضية’.

وأضاف ‘إن هذه القضية جزء من القضايا التي سيحملها إلى اجتماع كونغرس الاتحاد الدولي لكرة القدم ‘الفيفا’ المقرر في شهر أيار المقبل’، لافتا الى انه سيجدد المطالبة بإخضاع إسرائيل للمساءلة ومحاسبتها على هذه الانتهاكات بحق الرياضة والرياضيين الفلسطينيين.

وشدد الرجوب على أن الاتحاد لن يتوانى عن تقديم كل ما يمكنه لنادي بيت أمر، الذي يعاني هذا الموسم، حيث يقبع في مراتب متأخرة على سلم ترتيب دوري الاحتراف الجزئي، مستدركا أن ذلك لن يكون على حساب القوانين واللوائح الرياضية المحلية.

من جهته؛ قال رئيس نادي بيت أمر إياد اخليّل، في حديث لـ’وفا’، ‘إن اعتقال قوات الاحتلال لسبعة من اللاعبين الأساسيين أثر بشكل كبير على نتائج الفريق هذا الموسم، وأدى لخلط الأوراق لدى الجهازين الفني والإداري للفريق’.

وأضاف ‘أن الجهاز الفني طلب تأمين لاعبين لتعويض النقص، ولكن فترة الانتقال الشتوي انتهت، إلى جانب العجز المالي، وهي كلها أمور تمنع النادي من التعاقد مع لاعبين جدد، لتعويض هذا النقص’.

وأوضح أن النادي سيتوجه للواء الرجوب وللاتحاد يوم الأحد المقبل، بغرض مطالبتهم ليكون هذا العام ‘عاما أبيض’ لنادي بيت أمر، بمعنى عدم احتساب نتائجه، وإبقاءه في الدوري.

واللاعبون الذين تعتقلهم سلطات الاحتلال هم: حارس المرمى الأساسي عيسى عوض، قلب الدفاع محمود عوض، والمدافع الأيسر محمد أيمن اخليّل، لاعبي الوسط وهيب علقم ومنتصر اخليّل، وقلب الهجوم رشيد عوض، ونجم الفريق مؤيد طومار.

Print Friendly