الاحتلال يقرر إغلاق الأراضي شرق المحمية الطبيعية أمام المواطنين.. البكري لـPNN: القرار باطل وعلينا التصدي له

بيت لحم / متابعة خاصة PNN/اصدرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي قرارا باغلاق منطقة واسعة من اراضي شرق بيت لحم، والمعروف جزء منها على أنها شرق المحمية الطبيعية وحتى حدود البحر الميت، بشكل كامل امام المواطنين الفلسطينيين.

هذا وبموجب القرار سيتم منع المواطنين من التنزه فيها ورعي الاغنام، بحيث ستقوم سلطات الاحتلال بمعاقبة كل من يدخل هذه المناطق.

وتبين الخرائط التي سلمتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي ان القرار يشمل الالاف من الدنومات التي تمتد من شرقي مستوطنة “معاليه ادوميم” حتى تصل حدود الضفة الغربية عند مسافر يطا.

وتعقيبا على  قرار سلطات الاحتلال، قال مدير معهد الأبحاث التطبيقية- القدس  ” أريج الدكتور جاد إسحق، إنه في السابق صدر قرار من سلطات الاحتلال باعتبار المنطقة “عسكرية مغلقة”، واليوم جاء القرار بمنع تواجد أي فلسطيني في المنطقة بشكل دائم.

وأكد د.إسحق فب حديث خاص لشبكة PNN، على ان القرار هو عبارة عن ” إبتلاع”  كل منطقة السفوح الشرقية التي هي عبارىة عن “رئة” الضفة الغربية، مشيرا الى ان مصادرة هذه المنطقة هو عبارة عن ازالة نصف منطقة حوض غور الأردن.

وأشار الى انه هناك أوامر مماثلة في المناطق الشمالية، ما يعني ان اسرائيل في فترة إنشغالها بالإنتخابات، تعمل على مصادرة المزيد من الأراضي، وبذلك فان الدولة الفلسطينية ستقام على ما نسبته 45% الى50% من أراضي الضفة الغربية، حيث ان الباقي سيتم إبتلاعه من خلال اقامة جدار الضم والتوسع العنصري، والمستوطنات، وأوامر الإغلاق.

بدوره، قال محافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري إن هذا القرار يؤكد على ان حكومة الاحتلال ماضية في طريق توتير الأجواء وخلط الأوراق على الأرض، وإستهداف مكونات الشعب الفلسطيني في كل المناطق.

وأكد البكري في حديث لشبكة PNN الإخبارية، على رفضه لهذا القرار، مشيرا الى ان جميع القرارات والإجراءات الاسرائيلية هي باطلة.

ودعا البكري جميع المواطنين الى عدم الإنصياع الى هذه القرارات وتوحيد كافة الفعاليات والجهود والبرامج  في إطار مواجهة هذا القرار.

Print Friendly