يتضمن مشاريع زراعية لخدمة المواطن: وفد جذور يطلع المحافظ البكري على تفاصيل المشروع‎

بيت لحم/PNN- اطلع وفد من مشروع جذور وهو مشروع لدعم المزارعين والارياف في محافظة بيت لحم ويقوم بتنفيذه وزارة الزراعة الفلسطينية واتحاد لجان العمل الزراعي وبالشراكة مع مجموعة الهيدروجيين الفلسطينيين ومركز ابحاث الاراضي ومؤسسة بيسان والمجموعة الطوعية الايطالية اطلع محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبريل البكري على تفاصيل المشروع الذي سيبدا في تطبيقه ببيت لحم الشهر المقبل.

وضم الوفد مدير مديرية زراعة بيت لحم صلاح البابا و وفد من المديرية وابراهيم ابو عياش مدير مشروع جذور حيث قدموا للمحافظ البكري شرحا عن المشروع وتفاصيله والتي تتضمن فتح طرق زراعية بمسافة 70 كيلو متر ستخدم 900 دونم من اراضي ارياف بيت لحم الجنوبية والشرقية ضمن خطة لتوحيد الطرق وربط الاراضي الزراعية بعضها ببعض هذا بالاضافة الى ربط القرى في هذه المناطق.

كما يتضمن المشروع بناء سد مياه في منطقة راس الواد وتنفيذ بركة ترابية ستتسع لخمسة الاف كوب من المياه لخدمة الاراضي الزراعية وتوسيعها مشيرين الى ان المشروع سيخدم المناطق المسماة ب وفق اتفاق اوسلو هذا الى جانب انشاء 70 بئر مياه في المناطق المستهدفة وترميم نحو ثلاثين بئرا كما سيتضمن المشروع تركيب عشر خزانات حديدية سعة كل خزان الف كوب من المياه هذا بالاضافة الى مجموعة من البرك الحديدة وتدريب كافة المستفيدين للعمل في اطار تعاونيات زراعية.

واوضح وفد جذور للمحافظ البكري ان هذا المشروع سيخدم خمسين الف نسمة في مناطق جنوب وشرق محافظة بيت لحم مشددين على اهمية تعاون مختلف الجهات لانجاح هذا المشروع الذي سيؤدي الى استصلاح المزيد من الاراضي ويعيد الاعتبار للعمل الزراعي ويحمي الارض الفلسطينية.

كما اشار الحضور الى ان المشروع سينفذ على مدار 28 شهرا وبقيمة اربعة ملايين منها ثلاث ملايين وستمائة الف يورو من الاتحاد الاوروبي والباقي من المؤسسات المستفيدة من المشروع بالاضافة الى المجالس القروية.

وشدد مسؤولي وفد جذور على اهمية تعزيز ثقافة العمل في الارض مشيرين الى اهمية اعادة الاعتبار للارض وعودة الناس للعمل بها حيث تشير الاحداث على الارض ان الارض هي اساس البقاء خصوصا في ظل الاوضاع السياسية والاقتصادية التي يمر بها شعبنا الفلسطيني.

بدوره ثمن المحافظ البكري فكرة وعمل مشروع جذور سيما وانها تقوم على امرين اساسيين الاول هي العمل الجماعي الوحدوي والثاني العمل على الارض لمواجهة كافة التحديات مشيرا الى اهمية الانطلاق بمثل هذه المشاريع في بيت لحم التي تتعرض لحملات مصادرة للاراضي من قبل الاحتلال الاسرائيلي سواء من خلال مصادرتها للاستيطان او عبر الجدار.

واشار الى ان اهمية المشروع تركز على العمل على الأرض خصوصا في الاراضي المهددة من المستوطنات وضرورة التركيز على القرى والمناطق المهمشة والفقيرة التي تحتاج لدعم صمودها من خلال تعزيز عملها بالارض.

وشدد البكري على ضرورة تعاون مختلف الجهات انطلاقا من العمل المهني الذي سيسمح للكثير من المناطق والمزارعين للاستفادة من هذا المشروع.

Print Friendly