نزال: مقاطعة إسرائيل فنيا وعلميا انتصار لحقوق الإنسان ومكافحة هامة للعنصرية

رام الله/PNN- إشادت حركة فتح بانضمام 600 شخصية فنية بريطانية يوم السبت إلى 100 أخرين كانوا قد بدأوا مقاطعة اسرائيل فنيا وثقافيا في العام الماضي. وقال جمال نزال المتحدث باسم حركة في أوروبا إن هذه الخطوة الشعبية تنسجم بشكل عملي مع التوصيات الإرشادية التي طبقها الاتحاد الاوروبي بخصوص مقاطعة الاعمال البحثية في المستوطنات ومقاطعة اي مؤسسة تتعامل مع الاستيطان منذ مطلع 2014.

وأضاف: نرحب بخطوة الفنانين البريطانيين القائمة على أساس الامتناع عن زيارة إسرائيل والإمساك عن المشاركة في احتفالات وفعاليات إسرائيلية من محافل غنائية أو معارض فنية ووقف جمع التبرعات وتوفير المال لمؤسسات إسرائيلية. وأعرب نزال عن تفاؤل حركته بتطور هذا النموذج المماثل لما قام به فنانون بريطانيون ضد النظام العنصري السابق لجنوب افريقيا حتى سقوطه.

وشدد نزال على ان اتصالات فتح مع الأحزاب الأوروبية ودوليا ايضا مستمرة في العام 2015 باتجاه تخيير اسرائيل بين المقاطعة فنيا وتجاريا أو استمرار ممارساتها العنصرية والمخلة بالقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

ونوه نزال الى ان هذا التحرك الدولي بحاجة الى مساندة فلسطينية محلية على صعيد مقاطعة البضائع الإسرائيلية بشكل قاطع لكي تتضافر المجهودات عالميا ومحليا تحت سقف مفهوم المقاطعة الذي بات وسيلة هامة لدفع الاحتلال للقبول بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني. وفي هذا السياق أثنت حركة فتح على جهود الرئيس في تكريم الشخصيات العالمية التي تساند حقوق شعبنا في المجالات الفنية والسياسية.

Print Friendly