أخبار عاجلة

unnamed

لجنة تنفذ زيارة ميدانية لمتابعة قرارات مجلس الوزراء لدعم مدارس البلدة القديمة في الخليل

الخليل / PNN- نفذت لجنة شكلتها وزارة التربية والتعليم العالي زيارة ميدانية ، صباح هذا اليوم الأربعاء ، لمدارس البلدة القديمة والمنطقة الجنوبية في الخليل بهدف متابعة تطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء الفلسطيني في جلسته التي أقرت دعم مدارس البلدة القديمة في الخليل وتعزيز صمودها.
الخليل / العلاقات العامة والإعلام: نفذت لجنة شكلتها وزارة التربية والتعليم العالي زيارة ميدانية ، صباح هذا اليوم الأربعاء ، لمدارس البلدة القديمة والمنطقة الجنوبية في الخليل بهدف متابعة تطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء الفلسطيني في جلسته التي أقرت دعم مدارس البلدة القديمة في الخليل وتعزيز صمودها.

رافق مدير التربية والتعليم الأستاذ عاطف الجمل اللجنة في زيارتها والتي ضمت كل من علي أبو زيد قائم بأعمال مدير عام التعليم العام ، وصادق الخضور القائم بأعمال مدير عام المعهد الوطني للتدريب، ومهند أبو شما مدير الشؤون الإدارية في وزارة التربية والتعليم العالي ، وحسن العتيلي رئيس وحدة شؤون مجلس الوزراء ، والمهندسة وسام نخلة ، والمهندس ضياء الفطافطة من الإدارة العامة للأبنية، وشادي الحلو القائم بأعمال مدير عام المنح في التعليم العالي.

وأكد مدير التربية والتعليم في الخليل الأستاذ عاطف الجمل على دور مجلس الوزراء ومعالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم في دعم التعليم في البلدة القديمة وتعزيز صمود أهلها من خلال إصدارها عدة قرارات تساند أسرة مديرية التربية والتعليم في الخليل للمحافظة على سير العملية التعليمية والتربوية في البلدة القديمة ، مشيراً إلى أنه قد تم إصدار قرار من 24 بند يعزز صمود أهالي البلدة القديمة و يساند المسيرة التعليمية كتعيين مرشد تربوي متفرغ في مدارس البلدة القديمة ، ومركز نائب مدير ، وصرف علاوة مخاطرة، مشيداً بالجهود الرامية في تعزيز المسيرة التربوية والتعليمة في المنطقة.

ونوه أبو زيد إلى أن زيارة الوفد تندرج في إطار حرص معالي وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم على إيلاء اهتمام حاص بالمدارس الواقعة في مناطق الاحتكاك ، مشيداً بدور هذه القرارات في إيجاد حراك بين التربية والتعليم والمجتمع المحلي في البلدة القديمة من دعم المسيرة التعليمية والتربوية والمعلمين والطلبة من ناحية ، وإنشاء مركز لدعم السكان في المنطقة ، وثمن ثبات الأهالي في الخليل وإصرارهم على تعليم أبنائهم ورفض كل محاولات الاحتلال الرامية إلى ضرب التعليم ومحاربة القيم الوطنية والإنسانية العالمية.

وكان الوفد قد استهل زيارته بزيارة مدرستي الخليل الأساسية للبنين ، وذو النورين الأساسية ، ومن ثم مركز الخزف حيث تم التباحث مع مدراء المدارس ومعلميها سبل توفير متطلبات تعزيز عملهم وصمودهم.

وفي هذا السياق ، زار الوفد لجنة إعمار الخليل لبحث إنشاء وتجهيز مركز للتدريب التربوي مخصص فيه جزء لتقديم خدمتي الإرشاد النفسي الاجتماعي والصحي للطلبة وأهاليهم وسكان المنطقة ككل، علاوة على تتنفيذ دورات تدريبية متخثثة للمعلمين .

Print Friendly