أخبار عاجلة

unnamed

إصابات بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة السلمية الاسبوعية

محافظات/PNN-أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال خلال قمعهم لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عاما.

وذكر الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي أن قوات كبيرة من جنود الاحتلال معززة باليات وجرافة عسكرية هاجمت المشاركين في المسيرة بعد انطلاقها بوقت قصير بوابل كثيف من قنابل الغاز والصوت والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط مما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق عولجت ميدانيا.

وكانت المسيرة قد انطلقت بدعوة من حركة فتح في إقليم قلقيلية تضامنا من الأسرى الشقيقين محمد ومحمود بلبلول ومالك القاضي المضربين عن الطعام وذلك ضمن الفعاليات التضامنية التي دعت إليها الحركة في كافة أنحاء الوطن.

مسيرة بلعين تخرج وفاء وانتصارا للأخوين البلبول

انطلقت اليوم الجمعة، مسيرة شعبية من وسط قرية بلعين الى موقع الجدار العنصري الجديد بمشاركة أهالي القرية، والعشرات من المتضامنين الأجانب.

ورفع المشاركون، الأعلام الفلسطينية، وصور الأسرى المضربين عن الطعام، وعلى رأسهم الأخوين البلبول، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، وطرد المستوطنين، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وتأتي فعالية اليوم، وفاء وانتصار للأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي المضربين عن الطعام وعلى رأسهم الأخوين محمد ومحمود البلبول.

وحملت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، المسؤولية الكاملة لحكومة الاحتلال الاسرائيلي عن اي مكروه يحدث للأخوين البلبول، مناشدة أبناء شعبنا للخروج بمسيرات وفاء وانتصار لهؤلاء الاسرى الابطال. كما طالبت المؤسسات الانسانية والحقوقية المحلية والدولية الضغط على حكومة الاحتلال الاسرائيلي للأفراج عنهم.

 

Print Friendly