مصطفى البرغوثي: تصريحات ترجمان فاشية وعنصرية

رام الله/PNN – قال الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، ان ما ادلى به نائب رئيس بلدية الاحتلال في القدس مئير ترجمان تعبر عن مدى عنصريته وعنصرية الاحتلال الاسرائيلي , و ما انشأه من من منظومة للتمييز العنصري “الأبرتهايد” .

واضاف البرغوثي، ان ترجمان المتطرف بتصريحاته العنصرية يعبر عن السياسة الحقيقية لحكومة نتنياهو و عن ما تمارسه من عنصرية ضد الشعب الفلسطيني بحرمانه من أبسط حقوقه الانسانية.

واشار البرغوثي،الى ان الصمت الاسرائيلي أمام تصريحات ترجمان تؤكد الموافقة عليها وأن تصريحاته لا تعبر عنه فقط وانما تعبر عن عنصرية حكومة الاحتلال ولم نسمع صوتا واحدا من مجلسه البلدي أو حكومته يطالبه بالاستقالة بعد أن وصف الفلسطينيين بأنهم “حيوانات”.

واعتبر البرغوثي، ان ما يجري في القدس من تصريحات عنصرية وعمليات تهويد واستيطان ومحاولة تفريغها من سكانها جريمة ضد الانسانية وتطهير عرقي مبرمج يستهدف النيل من القدس وسكانها ومقدساتها.

ودعا البرغوثي، للتصدي لساسة الاحتلال الاسرائيلي في القدس، ودعم اهالي القدس وتعزيز صمودهم ودعم واسناداهالي الأسرى وعائلات الشهداء .

وأوضح البرغوثي، ان الاحتلال لن يرتدع الا بالمقاومة الشعبية وتصعيد المقاطعة وفرض العقوبات عليه ومحاسبته على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني.

Print Friendly