جوال تطلق أفضل وأوفر برنامج شباب” أنا حر”

رام الله/PNN- أعلنت شركة جوال، الشركة الفلسطينية الأولى والرائدة في مجال الاتصالات الخلوية والتسويقية عن إطلاقها لبرنامج “أنا حر” بأفضل الأسعار على الإطلاق الخاص بفئة الشباب مابين 16-25 سنة والذي يتميز بتلبية احتياجاتهم ونمط استخدامهم من خلال برنامج “أنا حر” والذي يقدم أفضل الأسعار والذي أيضا يقدم عرض مميز لرسائل نصية قصيرة ودقائق لا محدودة ب 1 شيكل فقط.
ومن وجهته أكد المدير العام السيد عبد المجيد ملحم بأن برنامج “أنا حر” هو البرنامج الأفضل بالسعر الأقل حيث يستهدف الفئة الأكبر من فئات المجتمع، وهو استكمال لعدة برامج الدفع المسبق والفاتورة ومكس والتي تخدم الشباب وجميع الفئات العمرية والمجتمعية المختلفة التي انفردت بها شركة جوال من بداياتها مثل برامج أمن ووزارات وثواني دولي وموطني وبيت العز وكل الناس وغيرها من البرامج.
ويهدف برنامج إنا حر الى مساعدة الشباب وإبقائهم على تواصل دائم ومستمر بطريقة مبتكرة، حيث تقوم فكرته على استهداف قطاع الشباب الذي يمثل القطاع الأكبر في المجتمع الفلسطيني والفئة الحيوية والأساسية في بنيان المجتمع.
كما وأضاف مدير قطاعات المشتركين إياس قصص على أهم مزايا عرض برنامج “أنا حر”، والتي تمكن المشتركين الشباب من الاتصال وإرسال الرسائل يومياً بلا حدود باتجاه 9 أصحاب مختارين، كما ويتيح العرض للمشتركين إمكانية التواصل مع جميع المشتركين خارج الأرقام التسعة بأسعار مخفضة ومميزة جداً.
وانطلاقا من شعار كل يوم جديد تميزت شركة جوال بأنها السّباقة لتقديم الأفضل وتميزت بالمفاجآت المتواصلة التي لا تنتهي حيث جاء إطلاق برنامج “أنا حر” بالتزامن مع إطلاقها لفعالياتها المتواصلة في الجامعات الفلسطينية التي تعتبر القاعدة الأساسية لفئة الشباب والتي تسعى جوال لتقديم كل ما هو مميز ومناسب ومبهج لهم حيث ستبدأ فعاليات الفرقة الشبابية 47 سول المميزة في جامعات الوطن، والتي تأتي أيضاً بهدف وصل الشباب الفلسطيني بكل ما هو مميز اقليمياً وعالمياً.
ولا ننسى بأن جوال هي الرائدة في رعايتها لكل ماهو جديد في كل المجالات الترفيهية والرياضية والثقافية، وتقديم المساندة الدائمة لفئة الشباب ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية المتنوعة لمساعدتهم مجابهة تحديات العصر والواقع الفلسطيني ضمن الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي يعشها أبناء شعبنا.

Print Friendly