الولايات المتحدة تنتقد موقف نتنياهو من بيتسليم وتقول ان حرية التعبير عن الراي يجب ان تكون محمية 

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/وجهت الولايات المتحدة الامريكية انتقادات حادة لموقف رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو وبعض وزراءه الذين هاجموا مسؤولي مؤسسة حقوق الانسان الاسرائيلية بتسليم وحركة السلام الان بعد ادلاءهم بشهادات في نقاشات مجلس الامن الدولي بشان مخاطر الاستيطان الاسرائيلي في الضفة وانتقادهم لسياسات حكومة نتنياهو في هذه الشهادات  ممارسات حكومة اسرائيل الاستيطانية.

ونقلت هارتس عن مسؤولين امريكيين قولهم ان الانتقادات التي اطلقها نتنياهو و وزراءه غير مقبولة وتخالف حرية الراي التي يجب ان تكون محمية بقوة القانون في دولة ديمقراطية مثل دولة اسرائيل.

وبحسب ما نشرته صحيفة هارتس على موقعها باللغة الانكليزية فقد انتقدت الولايات المتحدة اليوم تصريحات ومواقف رئيس الحكومة الاسرائيلية وبعض وزراء اليمين بهذا الشان مؤكدة ان حربة الراي يجب ان تكون مكفولة ومحمية .

وجاءت هذه الانتقادات لنتنياهو من قبل مسؤولين كبار في وزارة الخارجية الامريكية مشددين على ضرورة حماية حرية الراي والتعبير في اسرائيل ؟

وكان نتنياهو و وزراء اليمين قد شنوا هجوما لاذعا على مسؤولي منظمة بيتسليم لحقوق الانسان في اسرائيل وحركة السلام الان والذي طالبوا العالم بالتدخل لوقف الاستيطان موضحين انه يهدد السلام ويضر باسرائيل والفلسطينين وهو ما اعتبره نتنياهو بانه خروج عن الديمراطية فيما هد بعض الوزراء بفتح تحقيق مع مسؤولي المنظمتان عقب عودتهم لاسرائيل حيث وصل الحد لاتهام بعض جماعات اليمين لهم بالخيانة لاسرائيل.

Print Friendly