مكافحة الفساد” و”العصرية الجامعية” تختتمان دورة حول “غسل الاموال وجرائم الفساد المالية والادارية”

رام الله/PNN  – أكد رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، أن مؤسساتنا الوطنية، تعمل بشكل دؤوب على اعداد جيل مؤهل ومدرب لمكافحة الفساد؛ تلك الآفة التي تفتك بالمجتمعات وتهدم اسسها وأي تقدمٍ لها.

وتابع النتشة: نتطلع الى عقد دورات وندوات من شأنها تأهيل طلبة الجامعات لحمل رسالة هيئة مكافحة الفساد، واستكمالها على طريق مكافحة الفساد والكشف عن اشكاله كافة، في أي مؤسسة كانت.

وتطرق النتشة الى اتفاقية التعاون، التي جرى توقيعها مؤخرا بين الهيئة من جهة والكلية العصرية الجامعية من جهة اخرى، والتي تنص على بناء جسور التعاون المشترك بين المؤسستين.

جاء ذلك خلال اختتام دورة تدريبية بعنوان “غسل الاموال وجرائم الفساد المالية والادارية”، التي عقدتها الهيئة بالتعاون مع الكلية العصرية الجامعية، واستهدفت عدداً من طلاب الادارة والمحاسبة والقانون في “العصرية الجامعية”، واستمرت لثلاثة ايام.

وهدفت الدورة الى تطوير قدرات الطلبة المشاركين، في القضايا والموضوعات ذات الصلة بمنظومة مكافحة الفساد، ضمن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد للأعوام 2015-2018.

وفي كلمته، قال رئيس مجلس امناء الكلية العصرية الجامعية المهندس سامر الشيوخي، إن “العصرية الجامعية تسعى ضمن تعاونها مع هيئة مكافحة الفساد، الى العمل على تحقيق اهداف مشتركة وهي: تشريب طلبتنا مبادئ وأصول النزاهة والشفافية وتدريبهم على الالتزام بالقوانين و التمتع بالمصداقية و الروح العامة، والمشاركة بفعالية في استراتيجية النزاهة والشفافية ومحاربة الفساد التي تعمل “هيئة مكافحة الفساد” على تعميمها و تثبيتها في مجتمعنا الفلسطيني التي قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال عبر سنوات من العمل الدؤوب.

وتابع الشيوخي: نشعر بالراحة اليوم ونحن قد دربنا طلبتنا في تخصصي القانون والعلوم الادارية، على النزاهة والشفافية وتحصينهم ضد الفساد والكسب غير المشروع.

وفي اختتام الدورة، قام رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة ورئيس مجلس امناء الكلية العصرية الجامعية المهندس سامر الشيوخي، بتسليم شهادات التقدير على الطلبة المشاركين في الدورة.

Print Friendly