الولايات المتحدة الامريكية تجدد دعمها لمنظمات حقوق الانسان بيتسليم ردا على موقف دانون

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ جددت الولايات المتحدة الامريكية دعمها لمركز حقوق الانسان الاسرائيلي بيتسليم وحركة السلام الان خلال تصريحات في مجلس الامن الدولي.

ونقلت صحيفة يديعوت احرنوت عن ديفيد برسمان نائب المندوب الامريكي في مجلس الامن الدولي قوله خلال جلسة خاصة عقدت اليوم الاربعاء في نيويورك ان الولايات المتحدة تؤكد على دعمها لمنظمة بيتسليم موضحا انه يجب سماع جميع الاراء والمواقف في اسرائيل.

واضح المسؤول الامريكي ان المنظمات الاسرائيلية لديها خبرة واضحة وكبير في التغييرات الجارية على الارض ولا بد من سماعها داعيا الحكومات في منطقة الشرق الاوسط لتعزيز مناخ الحرية والراي الاخر في اشارة لانتقاد موقف الحكومة الاسرائيلية.

وفي وقت سابق دعا السفير الإسرائيلي داني دانون الأمم المتحدة لوقف تمويل منظمة بيتسليم موضحا ان جهات تابعة للامم المتحدة انفقت في العام الماضي الأموال لتمويل بتسيلم موضحا ان موقف المنظمة لم ياتي بالصدفة متهما الامم المتحدة وبيتسليم بوضع اجندة محددة معتبرا هذه الاجندات والمواقف تدخل سافر في ديمقراطية إسرائيل من قبل عناصر معادية لاسرائيل ” على حد قوله.

يشار الى انها ليست المرة الاولى التي يعرب الامريكيين عن تاييدهم لمنظمةبتسيلم “. حيث قال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية إدغار فاسكويز ان الولايات المتحدة” ممتنة “للمنظمات غير الحكومية مثل بيتسليم و السلام الآن بعد موقفهم من قضية المستوطنات والتشديد على ضرورة تحرك دولي لانقاد عملية السلام.

وجاءت هذه التصريحات بعد مشاركة الرئيس التنفيذي لشركة “بتسيلم” حجاي العاد،  الجمعة الماضي بجلسة خاصة في مجلس الأمن التي عقدها الفلسطينيون بشأن قضية المستوطنات.

وقال العاد أن إسرائيل يجب أن تتوقف على احتلال الضفة الغربية.

ويحث الفلسطينيين مجلس الأمن الدولي إتخاذ قرار يدين الاستيطان الإسرائيلية، الى جانب اتخاذ خطوات ضد إسرائيل إذا استمرت في انتهاك القانون الدولي.

وقال السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور إن وقف بناء المستوطنات وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي هي الشروط اللازمة للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

 

 

Print Friendly