12183377172326451449104407078027

نتنياهو ينوي نقل عمونة الى اراضي فلسطينية مجاورة يدعي انها املاك غائبين

رام الله/PNN- كتبت صحيفة “هآرتس” العبرية، اليوم الاثنين، ان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، قال خلال جلسة وزراء الليكود، صباح امس، الاحد، انه يواصل محاولة دفع حل يمنع إخلاء بؤرة عمونة الاستيطانية، من خلال نقل بيوت المستوطنين الى اراضي تعود لسكان فلسطينيين، بدعوى أنها “املاك غائبين“.

وكانت “هآرتس” قد نشرت قبل اسبوعين، بأن وزارة الخارجية حذرت من خطوة كهذه لأنها تتعارض مع القانون الدولي، وستسبب ضررا سياسيا لإسرائيل. واعربت الادارة الامريكية الحالية عن معارضتها الشديدة للخطوة، لكن نتائج الانتخابات الامريكية الاخيرة جعلتنتنياهو يتجاهل الموقف الامريكي والتفكير بتنفيذ الخطة.

محكمة للأراضي

وقال نتنياهو خلال جلسة وزراء الليكود انه مقابل محاولة العثور على حل لبؤرة عمونه الاستيطانية، يعمل على دفع تشكيل “محكمة اراضي” كحل لحالات كثيرة اخرى من المباني والبؤر الاستيطانية التي اقيمت بشكل غير قانوني على اراضي فلسطينية خاصة، وتواجه خطر الهدم.

ويشار الى ان مسألة “محكمة الاراضي” تخضع للنقاش منذ عدة اسابيع بين نتنياهو ووزيرة القضاء الاسرائيلي اييلت شكيد، ووزير الامن  الاسرائيلي افيغدور ليبرمان، والمستشار القانوني للحكومة، ابيحاي مندلبليت. ويجري الحديث عن محاولة تبني النموذج القبرصي للتحكيم في الصراع علىالأراضي بين شمال قبرص التركية، وجنوب قبرص اليونانية. وفي اطار هذا النموذج يحصل اصحاب العقارات على تعويض مالي عن الأراضي التي اقيمت عليها المباني.

وابلغ نتنياهو الوزراء بأنه التقى قبل عدة ايام بشكيد وليبرمان والبروفيسور جو ويلر، رجل القانون الدولي المعروف، الذي استدعته الحكومة للتشاور معه في مسألة محكمة الاراضي. وقال نتنياهو انه تقرر تشكيل طاقم قانوني برئاسة نائب المستشار القانوني لمسائل القانون الدولي، روعي شايندروف، والمستشار القانوني لوزارة الامن، أحاز بن اري. وسيقوم هذا الطاقم بتقديم توصيات الى الحكومة بشأن طريقة تشكيل المحكمة اعتمادا على النموذج القبرصي.

Print Friendly