unnamed-5

السفير عريقات يلتقي رئيس الغرفة التجارية العربية الأمريكية

رام الله/PNN- التقى السفير معن رشيد عريقات في مقر المفوضية العامة في واشنطن، اليوم الثلاثاء، مع ديفيد حمود رئيس الغرفة التجارية العربية الأمريكية. وبحث اللقاء سبل التعاون بين الجانبين لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين الغرفة التجارية واتحاد الغرف التجارية الفلسطينية. ورحب السفير عريقات بالضيف ووضعه في صورة الأوضاع السياسية وتطورات الملف الفلسطيني، حيث ركز على جمود عملية السلام وتعثر المفاوضات، وانعكاس ذلك على أوضاع الشعب الفلسطيني وخصوصا الوضع الاقتصادي. كما أشار السفير عريقات إلى العقبات التي تواجه التنمية والتطور الاقتصادي في فلسطين، وأكد على أن سياسة الاحتلال تقوض الاقتصاد الفلسطيني، بهدف إرساء التبعية الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية لاقتصاد إسرائيل، الأمر الذي ينعكس سلباً على الأوضاع الأمنية والاستقرار في فلسطين.

ومن جانب اخر اشار السفير عريقات إلى الفرص والمبادرات الاستثمارية التي يقودها رجال أعمال فلسطينيين، وهي استثمارات ومبادرات حققت نجاح كبير رغم التحديات التي تضعها إسرائيل أمامها، حيث وضح عريقات المجالات التي يمكن لرجال الأعمال الأمريكيين الاستثمار فيها، كالطاقة والغاز والتكنولوجيا ومجالات أخرى متعددة. وبحث الطرفان كيفية توطيد العلاقة بين الغرفتين وتشكيل مجلس رجال أعمال فلسطينيين، بالإضافة إلى إقامة المعارض التجارية والزيارات المتبادلة بين الجانبين.

واكد حمود من جانبه أن هناك العديد من المستثمرين ورجال الأعمال في الولايات المتحدة يتطلعون إلى إيجاد فرص استثمارية في منطقة الشرق الاوسط، وان فلسطين هي إحدى المناطق المستهدفة وأنه يعمل على ترتيب زيارات وفد من الغرفة التجارية ورجال أعمال ومستثمرين لزيارة المنطقة والاطلاع على الفرص الاستثمارية والشركات التجارية مع رجال أعمال وشركات فلسطينية. وقد أشار السفير إلى أن الاقتصاد هو أحد المواضيع التي من شأنها أن تساهم في تحقيق التنمية، وأنها النافذة الوحيدة التي بقيت مفتوحة في إطار عملية السلام المتعثرة.

وفي نهاية اللقاء تم التأكيد على ضرورة التواصل المستمر ما بين غرفة التجارة العربية الأمريكية والمفوضية العامة لمنظمة التحرير لمتابعة بعض القضايا والأنشطة التي تم الاتفاق عليها.

وقد حضر اللقاء إلى جانب السفير عريقات المستشار عمر الفقيه الذي يشرف القضايا الاقتصادية.

Print Friendly