unnamed

من مخلفات البيئة يصنعن الجمال

دورا/PNN – عقدت بلدية دورا دورة تدريبية لطالبات مدرسة بنات السلام الثانوية حول اعادة تدوير النفايات وسبل الاستفادة منها، باشراف مهندس البلدية الزراعي مصطفى عمرو.

قالت الطالبة سماح حروب أن اللقاءات تمحورتحول اعادة تدوير النفايات ومخلفات المنازل والمشاريع التجارية، حيث يتم اعادة تدويرها من أجل انتاج اشياء جديدة.

وأضافت: استخدمنا الاسمنت والاوراق، وقطع الحديد لانتاج قواوير زراعة الورود، حقيقة تعلمت في الدورة على أشياء لأول مرة أراها، استفدت منها وكانت ممتعة”.

وقال المهندس مصطفى عمرو أن اعادة التدوير تشمل مخلفات من بيوت الطالبات على اختلاف نوعها، حيث يتم انتاج القواوير للزراعة فيها واستخدامها في البيوت أو الحدائق.

وتابع: الطالبات يكتسبن مهارات تصنيعية، ويتعلمن بحواس متعددة، بالنظر واللمس، ويخلق ذلك لديهن خيال ووعي، بالاضافة إلى التركيز خلال الدورة على العصف الذهني والتفكير بطرق استخدام المخلفات من البيئة المحيطة”.

تستمر الدورة مدة ثلاثة أيام، تكتسب فيها الطالبات مهارات مختلفة لتمكينهن على مواصلة الانتاج.

ووصفت المرشدة التربوية في مدرسة دار السلام الثانوية للبنات نائلة حجة مخلفات البيئة بالكنوز، موضحة أن هذا الوصف هو عنوان الدورة “مخلفات البيئة كنوز نستنير بها”.

وأضافت: انطلاقاً من ايمان المدرسة بأن الطالب لديه قدرات متعددة ومواهب يمكن تنميتها، تم طرح الفكرة على المهندس عمرو، حيث رحّب بها”.
وشكرت حجة البلدية على تعاونها وعلى الخصوص المهندس عمرو، مؤكدة على مخرجات الدورة التي تتمثل في تعلّم الطالبات مهارات التدوير من مخلفات الورق والبلاستيك وقطع الحديد والأخشاب.

ووجهت الطالبة حروب شكرها للمهندس مصطفى عمرو، مثمّنة دوره وجهده في تعليم الطالبات ومتابعتهن.

يشار إلى أن البلدية تهتم في القطاع البيئي وتعمل على بناء شراكات مع منظامت دولية بهذا الشأن، من أجل استغلالٌ أمثل للنفايات، وتوفير احتياجات متعددة من المخلفات، بالاضافة الى الحفاظ على البيئة وجماليتها.

Print Friendly