ابو نعمة ل PNN:الاحتلال يقتلع ما يقارب 350 شجرة نخيل في مدينة اريحا

اريحا/PNN/اقتلعت جرافات الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم الاربعاء اكثر من ثلاثمائة وخمسون شجرة نخيل في منطقة شارع فلسطين داخل حدود مدينة اريحا من الجهة الشمالية.

وقال الصحفي عادل ابو نعمة في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان جرافات تابعة الى سلطات الاحتلال الاسرائيلي قامت منذ ساعات الصباح وحتى الظهر باقتلاع 350 شجرة نخيل في المنطقة الشمالية من مدينة اريحا وهي منطقة مصنفة منطقة B وليس منطقة C  كما تدعي سلطات الاحتلال الاسرائيلي .

وبحسب ابو نعة قامت الجرافات الاسرائيلية بحراسة قوات من جيش الاحتلال باقتلاع الاشجار التي تمت زراعتها منذ سنة ونصف ومملوكة من مزارعين قاموا باستئجار الاض من اصحابها منذ ما يزيد عن عشر سنوات وانهم يقومون بزراعة هذه الاراضي حيث يعتاش منها اكثر من عشرين مواطن .

واوضح ابو نعمة ان اصحاب الاراضي والمزراعين قاموا برفع دعاوي في المحاكم الاسرائيليةو ضد قرارات واخطارات اسرائيلية سابقة وان القضية ما تزال منظورة في المحاكم الاسرائيلي موضحا ان قوات الاحتلال قامت اليوم بتنفيذ عمليات اقتلاع الاراضي بشكل مفاجئ ودون انتظار قرار المحكمة الاسرائيلية.

من جهتهم قال اصحاب الاراضي في تسجيل فيديو مصور للصحفي ابو نعمة انهم يعملون في هذه الاراضي التي قامت سلطات الاحتلال بتجريفها اليوم واقتلاع اشجار التمور مشيرين الى انهم يعملون في هذا المجال منذ عشر سنوات.

وقال احد المزارعين ان مساة الارض المستهدفة من قبل اسرائيل تبلغ 100 دونم وان المزارعين فيها قاموا بزراعة عشرين دونم وانها مزرعة باربعمائة شجرة نخيل وانهم عملوا بجهد على زراعتها وحمايتها منذ اكثر من سنة ونصف مشيرا الى ان الاحتلال اتى اليوم ودمر كل شيئ.

واوضح احد المزارعين ان الاحتلال يحارب كل ما هو فلسطيني من اقتصاد وزراعة وما قاموا به اليوم يمثل جزء من هذه الحرب مشيرا الى ان عمليات الاقتلاع جزء العدوان على شعبنا الفلسطيني موضحا ان الهدف من هذه الاعمال هو احبار المزارعين على تهجير المواطنين والمزارعين من اراضيهم.

واكد الزارعين على انهم سيبقون في هذه الاراضي وسيعيدون زراعتها مجددا على الرغم من الخسائر التي لحقت بهم اليوم جراء عمليات التجريف والاقتلاع.

 

 

Print Friendly, PDF & Email