الأسير القيق يدخل مرحلة خطرة

رام اللهPNN-قالت فيحاء شلش، زوجة الصحافي المضرب عن الطعام، في السجون الإسرائيلية، محمد القيق، إنه دخل مرحلة صحية خطرة. وأضافت، اليوم الخميس، في مؤتمر صحافي عقدته في مقر نقابة

الصحفيين الفلسطينيين في رام الله، أن زوجها ‘دخل يومه الـ 32 من الإضراب، وبدت عليه ملامح الضعف والهزل، وبات في مرحلة صحية خطيرة’.

ولفتت إلى أن زوجها غاب عن الوعي خلال الأسبوع الماضي مرتين، مما يدلل على وصوله مرحلة متقدمة من الهزل.

يذكر ان سلطات الاحتلال نقلت، الأسير القيق، أول من أمس إلى مستشفى ‘آساف هروفيه’ وسط البلاد إثر تردي وضعه الصحي في مستشفى سجن الرملة.

وأشارت شلش إلى أن عائلته لم تعرف بعد حالته الصحية الدقيقة، إثر رفضه إجراء فحوصات طبية، وأن السلطات الإسرائيلية تقيده من يده اليسرى وقدمه اليمنى في سريره رغم تردي وضعه الصحي.

وشددت شلش على أن السلطات الإسرائيلية تحاول كسر إرادة زوجها برفض الاستجابة لمطالبه المتمثلة بإنهاء الاعتقال الإداري. وطالبت بتدخل رسمي فلسطيني ونقابي من قبل الاتحاد العربي للصحفيين

والاتحاد الدولي.

Print Friendly